فلبينيون يترقبون الموت والدمار مع تقدم إعصار “هاغوبيت” على خطى “هايان”

رفحاء اليوم . متابعات : في موقع الدمار الذي خلفه إعصار هايان في الفلبين العام الماضي، عادت عائلة روج اغوجيرو إلى المكان الذي كان منزلهم قائما فيه ذات مرة.

العاصفة العاتية كانت قد مسحت الأبنية التي يعيش فيها العشرات من عائلة أغوجيرو، من بين ألف منزل اختفت من الوجود في مدينة تاكلوبان الفلبينية. وبين ركام الأحياء المدمرة فقد نحو 6000 شخص أرواحهم.

وقد قضت عائلة اغوجيرو العام الماضي في إعادة بناء منزلها، وبذلت جهدها باستخدام الإسمنت ليكون أكثر ثباتا من سابقه المبني من الخشب. وقبل أن ينتهي العمل، بدا يلوح في الأفق خطر إعصار جديد.

فهناك عاصفة هوجاء “هاغوبيت” تتقدم نحو الفلبين باتجاه المنطقة ذاتها التي ضربها إعصار هايان قبل نحو 13 شهرا.وبالنسبة لسكان تاكلوبان والمناطق المجاورة فإن أوجه التشابه بين الإعصارين تشعرهم بالقلق، ويقول أغوجيرو البالغ من العمر 23 عاماً، “أنا أكثر من قلقل لأنني شهدت ما فعله يولاندا (الاسم الفلبيني لإعصار هايان)، ولا أعرف ما الذي يمكن أن يحدث لاحقاً بعد الإعصار المدمر الثاني.”

ولم يتضح بعد المسار الذي يسلكه الإعصار “هاغوبيت”، وتشير بعض النشرات الجوية إلى أنه سيسلك المسار ذاته الذي سلكه هايان، ويجتاح منطقة تاكلوبان في نهاية الأسبوع، وتشير توقعات أخرى إلى بأن ينحرف مساره بحد ة، ليتجه نحو الشمال، حيث يصل إلى المنطقة الشرقية من الساحل الفلبيني.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب