“فقيه” مصدوم من ضعف البنية الإلكترونية للصحة

  • زيارات : 256
  • بتاريخ : 25-أبريل 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : ذكر مصدر مطلع بوزارة الصحة أن الوزير المكلف عادل فقيه بدا غاضباً يوم أمس، وواجه صعوبات في التواصل مع قيادات وزارة الصحة، مما اضطره لإسناد المهام الأساسية في إجراءاته الصحية لقياديين ومستشارين من وزارة العمل.

وأضاف المصدر أن الوزير فشل في عقد اجتماع مع قيادات الوزارة عبر الدوائر التلفزيونية، وأنه “مصدوم” من ضعف البنية الإلكترونية بالوزارة، مبيناً أن الوزير لجأ للتواصل معهم عبر الاتصال المباشر بهواتفهم المحمولة.

وأبان المصدر أن “فقيه” تفرغ بشكل شبه كلي لإدارة دفة العمل بوزارة الصحة، لمواجهة فيروس “كورونا”، وأنه أوكل مهام وزارة العمل كافة لنائبه، مكتفيا بالإشراف العام عليها .

وكشف المصدر أن فقيه عقد اجتماعاً “عاصفاً” ومطولاً يوم أمس شاركت فيه قيادات وزارة الصحة كافة، وتوقع أن تتبعه قرارات وإجراءات حاسمة، مبيناً أنه تم خلاله تشكيل غرفة لـ “إدارة الأزمة”.

وأوضح أن الوزارة استعرضت عدة خيارات لتخصيص مقر موحد لعزل المصابين بالفيروس بأحد المستشفيات، مبيناً أن الوزير سيصدر قرارا في هذا الخصوص خلال الأسبوع المقبل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب