فعاليات مشتركة لفتح وحماس في الذكرى الـ66 للنكبة

رفحاء اليوم . متابعات : اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن شعبه تمكن من إعادة فلسطين إلى خارطة الجغرافيا وذلك بعد مرور 66 عاما على النكبة.

وأضاف الرئيس عباس في خطاب وجهه للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات وبثته قنوات فلسطينية، بمناسبة الذكرى الـ66 للنكبة، أن فلسطين أصبحت على رأس جدول اهتمام العالم وقادته، ليس كقضية لاجئين ولكن كقضية تحرر وطني واستقلال لشعب عظيم وعريق.

وشدد الرئيس على أن ما أنجز كان ثمرة استراتيجية سياسية وفقت ما بين العدل والممكن والمتاح، والانضواء تحت الشرعية الدولية وقراراتها وآلياتها، دون الانجرار إلى مربعات اليأس أو الاستسلام.

وأعرب عن أمله بأن يكون العام الـ66 للنكبة عام النهاية لمعاناة الشعب الطويلة، وبداية لمستقبل جديد له. وقال: “آن الأوان لإنهاء أطول احتلال في التاريخ، وآن الأوان لقادة إسرائيل أن يفهموا أنه لا وطن للفلسطينيين إلا فلسطين”.

وأكد الرئيس أنه من دون القدس ومن دون كونها عاصمة فلسطين فلا حل ولا سلام في هذه المنطقة.

وتنظم حركتا “فتح” و”حماس” وفصائل فلسطينية أخرى فعاليات مختلفة في الذكرى الـ66 للنكبة تقام لأول مرة منذ 7 سنوات في ظل بوادر على المصالحة الوطنية.

وبالإضافة الى مختلف الفعاليات الثقافية والأمسيات الشعرية، توجه مجموعة من الشباب في قطاع غزة تجاه أراضي 48، ليؤكدوا على حق العودة للشعب الفلسطيني. ويقوم الشباب والفتيات بهذه المسيرة بشكل سنوي، وتنتهي معظم الحالات باشتباكات عنيفة مع الجيش الاسرائيلي.

وقال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض لمراسلنا في قطاع غزة إن ذكرى النكبة هذا العام تتزامن مع انتهاء الانقسام، إذ من المتوقع أن يتم الإعلان عن حكومة الوفاق الوطني في أقرب وقت.

وفي رام الله أكد مر عساف سكرتير اللجنة الوطنية العليا لإحياء فعاليات ذكرى النكبة، أن فعاليات هذا العام تأتي بعد فشل مفاوضات السلام مع اسرائيل، إذ يتعين على جميع من كان يراهن على التفاوض أن يعيد التقييم لآفاق التوصل الى اتفاق مع اسرائيل وللرعاية الأمريكية للمفاوضات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب