فصل معلمات بعرعر لجأن لـ “الإعلام” لإنصافهن

رفحاء . حمود حجي

“لماذا اتجهتن إلى الإعلام؟”، وجه هذه العبارة الاستفهامية مسؤولو إحدى المدارس الأهلية في عرعر لمعلمات تقدمن بشكوى رسمية إلى الإشراف التربوي في المحافظة، ثم لوسائل الإعلام لنشرها، وكذلك مكتب العمل بسبب تفاوت الرواتب بدون وجه حق، وخصم أيام الغياب الأمر الذي انتهى بفصل 6 منهن. وطالبت معلمات المدرسة بصرف رواتبهن كاملة التي يتم الخصم منها بمزاجية دون مبرر.
ووصف زوج إحدى المعلمات لـ”الوطن” فصل 6 معلمات بـ”التعسفي”، بعد أن تم التحقيق معهن، متهما إدارة المدرسة بالتلاعب في الأنظمة الداخلية، وتبرير قرارها بحجج واهية.
وذكر مصدر مطلع لـ”الوطن” أن مكتب العمل في عرعر أرسل خطاب استدعاء للمدرسة الأهلية للبت في شكاوى المعلمات، مبيناً أنه تم تحديد يوم الأربعاء القادم لمثول المدرسة أمام مكتب العمل للتحقيق في الشكوى، مشيراً إلى أنه تم تدوين ملاحظات جديدة على المدرسة.
يذكر أن “الوطن” نشرت خبرا قبل ثلاثة أيام تحت عنوان (عقوبات مشددة تنتظر مدرسة أهلية بعرعر)، أفاد فيه المتحدث الإعلامي بتعليم الحدود الشمالية سطام السلطاني، بأن العاملين والعاملات في المدارس الأهلية يخضعون لنظام مكتب العمل، مبينا أن وزارة العمل هي الجهة المشرفة على الإجراءات الوظيفية بحسب العقود بين الطرفين.
وأضاف السلطاني: وصلتنا شكوى معلمات المدرسة المذكورة، وبعد ثبوت المخالفة لدى إدارة التعليم الأهلي “بنات” بالإدارة، فقد أصدر مدير تعليم الشمالية عبدالرحمن القريشي عقوبة الإجراء الثاني، وهي إيقاف القبول والتسجيل والنقل للمدرسة لمدة أسبوعين، وحتى يتم تصحيح المخالفة وتقديم ما يثبت ذلك.
فيما أكد السلطاني على أنه في حال عدم التجاوب من المدرسة الأهلية سيتم تطبيق عقوبة الإجراء الثالث بغرامة مقدارها 5 آلاف ريال عن كل معلمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب