فشل الاتحاد الأوروبي في رفع الحظر على تسليح المعارضة السورية

رفحاء اليوم . متابعات : على مدى اليومين الماضيين كانت تجرى مباحثات داخل الاتحاد الأوروبي لرفع الحظر على تسليح المعارضة السورية وكانت الدول الداعمة لهذا التوجه هي فرنسا وبريطانيا ولكن فشلت في تمرير هذا القرار إذ اعتبر عدد كبير من عواصم الاتحاد هذه المبادرة محفوفة بالمخاطر.

 

وناقش الوزراء التقارير الأخيرة المتعلقة باحتمال استخدام أسلحة كيميائية في  سورية، إذ أكد وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ على ضرورة التحقق من الأمر قبل اتخاذ موقف محدد.

 

كما حذرت لندن وباريس باتخاذ خطوات من جانب واحد في حال تعذر التوصل إلى توافق قبل 31 مايو/أيار. يشار إلى أنه وفي محاولة للتوصل إلى تسوية مع باقي الدول الأوروبية، فإن باريس ولندن تدرسان عددا من الخيارات التقنية والقانونية.

وتهدف هذه الخيارات إلى الإبقاء ظاهريا على وحدة أعضاء الاتحاد الأوروبي الـ27 ،  مع السماح للدول التي ترغب في ذلك بأن تدعم بشكل أكبر المعارضة السورية المسلحة. ويرمي أحد هذه الإجراءات إلى التمييز بين تسليم أسلحة فتاكة هجومية ما زالت محظورة، وتسليم أسلحة دفاعية يتم السماح بها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب