فرقاطة صينية تصل إلى قبرص للمساعدة في نقل اسلحة كيماوية سورية

رفحاء اليوم . متابعات : رست فرقاطة صينية تشارك في مرافقة شحنات الاسلحة الكيماوية السورية إلى خارج البلاد في قبرص يوم السبت في اطار المهمة الدولية التي تأخر تنفيذها.

وترافق الفرقاطة يانتشنغ المحملة بالصواريخ القافلة النرويجية الدنمركية الموجودة في المياه الدولية قبالة سواحل سوريا في انتطار الضوء الاخضر من المنظات الدولية التي تشرف علي ازالة الاسلحة الكيماوية السورية.

وتعذر الانتهاء من مهمة شحن الاسلحة الكيماوية من سوريا في الموعد المحدد لها في نهاية ديسمبر كانون الأول ولم يتضح توقيت بدء عمليات الشحن.

وقال السفير الصيني لدى قبرص ليو شينشنغ “الصين تدعم جهود المجتمع الدولي لتدمير الاسلحة الكيماوية السورية .. نود ان تنجح هذه المهمة.”

وقال وزير الدفاع القبرصي فوتيس فوتيو بعد الاجتماع مع المسؤولين الصينيين انه يتوقع ان تبدأ المهمة في اي يوم.

وترافق سفن روسية القافلة وستنقل الاسلحة الكيماوية على متن سفينتي شحن وتتجه لإيطاليا ثم تنقل هناك لسفينة امريكية مجهزة لتدمير الاسلحة الكيماوية.

وستغادر السفينة واسمها كيب راي الولايات المتحدة متجهة إلى مياه البحر المتوسط خلال أسبوعين تقريبا.

واحتشد عشرات من المواطنين الصينيين على رصيف ميناء ليماسول على بعد نحو 250 كيلومترا من ميناء اللاذقية السوري من حيث ستشحن الأسلحة.

وتعذر تنفيذ المهمة في الموعد المحدد بسبب سوء الاحوال الجوية وبعض التأخير في عمليات النقل والصراع داخل سوريا.

ووافقت سوريا على التخلي عن أسلحتها الكيماوية بموجب اتفاق اقترحته روسيا وصاغته مع الولايات المتحدة بعد هجوم بغاز السارين يوم 21 اغسطس آب ألقت الدول الغربية بالمسؤولية عنه على حكومة الرئيس بشار الاسد.

وتنفي السلطات السورية أنها استخدمت أسلحة كيماوية وتلقي بالمسؤولية على مقاتلي المعارضة.

ودعت الصين مرارا لحل سياسي كما طالبت بتحقيق واف ومحايد من جانب مفتشي الاسلحة الكيماوية التابعين للامم المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب