فجر السعودية

  • زيارات : 565
  • بتاريخ : 25-يناير 2015
  • كتب في : مقالات

فجر السعودية

فواز عزيز*

عظيمٌ هو الحدث، وعظيمةٌ هي “السعودية”.
قطعت حكمة “السعودية” كل قول، ونقلت الحكمة السعودية مقاليد السلطة بهدوء كما هي عادتها مع رحيل كل قائد من هذه الفانية.
لم تكن السعودية بحاجة إلى انتظار الصباح لتعلن رحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، بل كانت واثقة واضحةً فأعلنت النبأ في الثانية من فجر أمس، يضج العالم حزناً على رحيل رجل أحب الناس وسكن حبه قلوب الناس من شعبه ومن الشعوب الشقيقة، فكان حديث الناس حتى الصباح، ويتسمر أمام الشاشات لمشاهدة رحيل المحبوب إلى جوار رب العالمين.
نعم.. مات فينا سيدٌ وقام فينا سيد..
فقلنا للعالم أجمع: نحن أبناء “وطنٍ” يحزن على فقد قائده التاريخي، ويواصل المسير على خطى ذاك الفقيد الذي صنع الفرق، وجعل من فترة حكمه عقداً من الرخاء والأمن وسط أمواج متلاطمة من التقلبات والحروب التي لامست حدودنا، لكن “الوطن” بقي عصياً على الفتنة، بحنكة ملك وتعاضد شعب يحب الوطن، ووطن يحب الشعب.
كل ما جرى منذ فجر أمس لحظة إعلان وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز، كان عنواناً كبيراً لوطن كبير يسير بخطى ثابتة إلى المستقبل.. وكان عنواناً لحكومة بلدٍ متماسك، وشعبٍ لا يتوانى عن الوقوف في الخط الأمامي لحماية وطنه.
نام الملك واستيقظ الوطن.. ليؤكد أهم صفاته بالمضي قدماً نحو مستقبلٍ يرسمه قائد ثم يكمل المسير قائدٌ أخرى على ذات الخطى وذات التوجهات التي قادت الوطن بحكمة وعقل، فكانت التنمية في أعلى مستوياتها، وكان الخير في ميزانياتها عاماً بعد عام، فصنعت المستحيل في توسعة أطهر بقاع الأرض خدمةً لبيت الله وحجاجه، وظهرت آثار الخير علينا حتى تغيرت ملامح المناطق والمدن، فأصبحت الجامعات ضعف عدد المناطق، وتقاطعت شبكات الطرق حتى وصلت كل قرية، وأنشئت المستشفيات وبدأ العمل على إنشاء مدن طبية لخدمة مناطق الأطراف، وقائمة إنجازات لا تكفيها صفحات.
وكما كانت فترة حكم الملك عبدالله بن عبدالعزيز ضخمةً في تحولات السعودية وتغيراتها الحكيمة، بدأت فترة حكم الملك سلمان بن عبدالعزيز حكيمةً بانتقال سلس للسلطة إلى أحفاد الملك المؤسس عبدالعزيز، فجاء تعيين وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد قراراً حكيماً، وثق أركان الدولة، وطمأن الشعب على مستقبل الوطن في يد قادته.

(بين قوسين)

نفتقد عبدالله بن عبدالعزيز، لكننا نجده في سلمان بن عبدالعزيز.. حفظ الله الوطن وقادته وشعبه.

*كاتب بصحيفة الوطن السعودية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب