فتى أسترالي يهدد رئيس وزراء بلاده بشريط فيديو بثته «داعش»

رفحاء اليوم . متابعات : ظهر فتى فرّ من استراليا للالتحاق بالمتطرفين في سوريا والعراق بعد فقدان أثره طيلة أشهر، في تسجيل فيديو لتنظيم «داعش» وهو يتعهد بـ “عدم التوقف عن القتال”.

وفي التسجيل الذي نشر على الانترنت بدا الفتى (17 عاما) الذي أشار إليه الإعلام المحلي باسم عبد الله المير بينما يطلق هو على نفسه لقب ابو خالد وهو يحمل بندقية، بحسب صحيفة سيدني مورنينغ هيرالد.

وقال المير الذي تتحدر عائلته من ضاحية بانكستاون بجنوب غرب سيدني “لتوني ابوت أقول الآتي: الأسلحة التي لدينا وهؤلاء المقاتلين لن نتوقف عن القتال”. وأضاف “لن نسلم أسلحتنا حتى نصل إلى أرضك وحتى نقطع رأس كل طاغية وحتى ترفرف الراية السوداء (علم التنظيم) عاليا فوق كل أرض في العالم”.

وكان المير غادر منزل اسرته في يونيو وقال أنه ذاهب لصيد الاسماك قبل أن يتصل بأمه في وقت لاحق ليقول لها أنه في تركيا وعلى وشك “عبور الحدود”. وقال محامي العائلة أن والدته اعتقدت آنذاك أن نجلها في طريقه إلى العراق. ويبدو أن المير غادر البلاد برفقة فتى في السادسة عشرة يدعى فايز الذي عثر عليه والده واعاده الى استراليا

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء في بيان ان التسجيل دليل على التهديد الذي يمثله التنظيم المتطرف. واضاف المتحدث “كما قال رئيس الوزراء مرات عدة تنظيم «داعش» يشكل تهديدا يصل إلى استراليا وحلفائنا وشركائنا”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب