عيد: لن نسمح بالاستعانة بالحارس الأجنبي .. وهناك مراكز لتطوير الحراس الشهر المقبل

رفحاء اليوم . متابعات : أكد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد أنهم لن يتدخلوا في المهاترات الإعلامية بين النصر والهلال، بخصوص ما قاله النصراويون: «الفيلم الهندي».. وقال: شاهدنا تنافسا شريفا بينهما على لقب دوري عبداللطيف جميل, نبارك للنصر، وحظا أوفر لجميع الفرق التي لم تحققه، مشيرا إلى أن النصر والهلال من الأندية الكبيرة والعملاقة وصاحبة الجماهيرية الكبيرة، كما أن من يقف على هرم هذا الناديين رجال أكفاء، مبينا أن الاتحاد يركز حاليا على مسابقة خادم الحرمين الشريفين البطولة الأغلى التي تحمل اسما غاليا على الجميع، متمنيا من الجميع عدم تضخيم الأمور بين الناديين.

ورفض في تصريح لـ«الجزيرة» أن يصف القرارات التي اتخذوها في اجتماع الاتحاد أمس بأنها تاريخية، وقال: ليست بقرارات تاريخية إنما قرارات لاستمرار تطوير الرياضة في المملكة، التي تعد قارة وفيها الكثير من الإيجابيات التي نسعى إلى تطويرها دائما، متمنيا أن تعطي دفعة للأمام لرياضة الوطن.

واعترف عيد بأنهم اتخذوا قرارات في مراحل صعبة عند تسلمهم إدارة الاتحاد، حيث هناك قرارات صحيحة وخاطئة، مشيرا إلى أنهم خسروا سلمان القريني كرجل خبير في إدارة المنتخب الأول، وقال: رفضت استقالته في وقت سابق بسبب أننا وضعنا منظومة للاستمرار، ولكن بسبب ظروفه قبلنا استقالته على مضض، وعزاؤنا أن هناك كوادر سعودية مؤهلة لهذا المنصب، مبينا أن القريني يعد عضو مجلس إدارة وشريكا أساسيا في جميع القرارات التي تتخذ حول مستقبل رياضة الوطن.

واستغرب الأنباء التي ظهرت حول إقالة مدرب المنتخب الأول الإسباني لوبيز وقال: أستغرب مثل هذه الشائعات التي ربما تضر بمستقبل منتخبنا، مبينا أن لوبيز من أفضل المدربين الشجعان الذي قبل بتدريب الأخضر في ظروف عصيبة، حيث يمتلك هذا المدرب الإمكانات الكبيرة التي تؤهله لقيادة منتخب كبير كالمنتخب السعودي، مبينا أن لوبيز كوّن منظومة متميزة، سواء على مستوى اللاعبين أو الأجهزة الطبية ونتاجها حصولنا على المركز الأول في مجموعتنا في تصفيات كأس آسيا، والتأهل للنهائيات في أستراليا، مشيرا إلى أن من يسع للنجاح يجب أن يستقر في أجهزته الفنية، وهذا ما نعمل عليه في المنتخبات الوطنية كافة. وعن موافقة الاتحاد بالسماح للأندية بالاستعانة بالحارس الأجنبي من عدمه بعد تذبذب مستوى الحراسة، قال: صحيح هناك تذبذب حاد في مستوى الحراسة في الأندية وهذا مؤشر خطير، مبينا أن الاستعانة بالحارس الأجنبي ليس بالحل أنما ستزيد من معاناة حراس المرمى لدينا، مشيرا إلى أنهم في الاتحاد بصدد وضع مراكز مؤقتة لتطوير حراس المرمى، وقال: الشهر المقبل سيكون هناك تجمع لحراس المرمى وسيشرف عليهم مدربون حراس أكفاء، متمنيا أن يكون هناك تعاون كبير من الأندية لحل هذه المشكلة التي يعانون منها، مبينا أن الأندية عليها مسؤولية كبيرة في اختيار مدربين مميزين لحراس المرمى, وطالب الأندية بالاهتمام بالنشء لأن حراس المرمى يجب أن يتعلموا قوانين الحراسة منذ الصغر لأن الحراسة ليست مجرد الإمساك بالكرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب