عواطف السعوديين تتحكَّم في التنمية

  • زيارات : 712
  • بتاريخ : 16-أبريل 2013
  • كتب في : مقالات

عواطف السعوديين تتحكَّم في التنمية

فيصل الحريري*

أثبت الشعب السعودي أنه يسير بالبركة، حيث تحكمه العواطف كثيراً وتقوده مشاعره للحكم على المواقف والأشياء، ولاشك أن هذه من صفات البشر بشكل عام، لكن السعوديين أتقنوها بامتياز.
تتأثر الأعمال والمشاريع بتدخل العلاقات الشخصية التي تسيطر عليها العواطف وربما تتأثر كثيراً من المصالح بسبب ما يغلف الشعب.
على سبيل المثال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر جهاز حساس، هناك من يراه ذا ضرورة ملحةٍ ، ويرى آخرون أنه غير مفيد في مجتمعنا.
الحلقة الأهم وما يفيدنا في هذا الموضوع هو رؤية المجتمع لهذا الجهاز، حيث ثبت قطعياً تحكم العاطفة في علاقة المجتمع بالهيئة وغيرها من الأجهزة.
دورية لهيئة الأمر بالمعروف تطارد مواطناً فيموت، فيهب المجتمع كله بإنكار عمل الهيئة اليومي وما يحصل من إنجازات. عسكري يتعامل بفظاظةٍ مع رجل الهيئة، المجتمع كله يجعل الهيئة هي صاحبة المواصفات والمقاييس والجهة التي يحرم الاقتراب منها.
لذا تحكمت عواطفنا كثيراً في إحداث فجوات كبيرة تسبب ألماً كبيراً في جسد الأمة السعودية.
لذلك لابد من إبعاد العاطفة في تعاملاتنا وحكمنا على الأشياء ونزن الأمور بميزان السلبيات والإيجابيات وشكر المحسن ونقد المسيء، والمطلوب هو نقد موضوعي هادف.

*كاتب وصحفي في صحيفة الشرق السعودية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب