عميد ركن يوجّه رسالةً مؤثرةً إلى أبنائه الثلاثة المرابطين بـ “عاصفة الحزم”

  • زيارات : 212
  • بتاريخ : 13-أبريل 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : وجّه عميد ركن متقاعد رسالة مؤثرة إلى أبنائه الثلاثة المرابطين على الحد الجنوبي في مواجهة مليشيات الحوثيين، حاثاً إياهم على استشعار البطولة وكرامة الرباط في سبيل الله والدفاع عن الوطن ومقدساته.

وذكّر العميد صالح الشهري أبناءه في رسالته – وهو الذي شارك حينما كان ملتحقا بالسلك العسكري في “عاصفة الصحراء” أثناء تحرير دولة الكويت – بأهمية الصبر والاحتساب واستشعار ذلك والدفاع عن الوطن ومقدراته وأن يكونوا حصنا حصينا مع زملائهم.

وقال الشهري في نص رسالته إلى أبنائه:
“رسالة إلى ميدان الشرف ومجد الفداء، أبنائي الأعزاء محمد وعبدالله وعبدالعزيز.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أهنئكم بتواجدكم في ميدان الشرف ومجد الفداء، فبوجودكم هناك أعيش أمتع أيامي وأفضل أحلامي، وأني بهذا أشد فرحا من العطشان إذا ارتوى، والضال إذا اهتدى، والغائب إذا فاء، فكونوا كما كنت، ونالوا كما نلت، فإنني سعيد بوجودكم في ميدان الشرف والفداء ضمن رجال الإخلاص والوفاء أهل عقيدة راسخة ومعنوية عالية وضبط قوي وطاعة صادقة وتدريب جيد وتنظيم صحيح وتسليح قوي، عنوانهم الانضباط، وغايتهم النصر بإذن الله، مضحين في سبيل دينكم ومليكم ووطنكم والذود عن محارمكم.

منحكم الله قيادة ذات حزم وعزم تضع الأمور في نصابها، معلمة ناجحة لضباطها وأفرادها، لا تشكو التعب، ولا تحب الإطراء، لسان حالها يقول أحبوا جنودكم يحبوكم، واحترموهم يطيعوكم، واسبقوهم يتبعوكم، ولا تتخاذلوا يكرهوكم، قيادات صدقها مع وفائها، وقولها مع عملها، أصحاب خبرة ومعرفة، مؤهلين تأهيلا كاملا، جمعت لهم الخبرة في الميدان، والفصاحة في اللسان، فهم من خيرة الزملاء، وأعظم الأوفياء، فعليكم بالسمع والطاعة، وهنيئاً لكم شرف التضحية، ومجد الفداء، والسلام عليكم”.
والدكم العميد الركن/م
صالح بن عبدالله ردعان الشهري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب