علي الجفري : لم أقل إنَّ عاصفة الحزم حرب طائفية

رفحاء اليوم . متابعات : نفى الداعية اليمني الحبيب علي الجفري، الاثنين (30 مارس 2015)، صحة ما تداوله البعض عن وصفه عاصفة الحزم بـ”الحرب الطائفية”، معربًا عن أمنيته إنقاذ اليمن بعيدًا عن طبول الطائفية.

وفي تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، قال “الجفري”: “للمتشدقين بعبارات الولاء في وقت نزف الدماء: لم أقل إن عاصفة الحزم حرب طائفية، بل أرجو أن تُستنقذ اليمن إن سلمت من قرعكم طبول الطائفية”.

وخلال استضافته بإحدى الفضائيات المصرية، وجه الداعية اليمني رسالة إلى اليمنيين قائلا: “إلى أهلي في اليمن: لا تصدقوا كل من يكذب عليكم وأنها قضية سنة وشيعة، لا تصدقوا من يكذب عليكم ويقول إنها قضية يهود وأمريكان، الذين يتكلمون على أنها قضية أمريكان هم الآن على مائدة التفاوض مع أمريكا، المسألة ليس لتخليصكم من سطوة دول الجوار، ولكنها معركة إيران وليست معركتنا نحن”.

كما ذكر: “إلى أهلي في الجنوب: لا تشمتوا بالدماء التي تسيل من إخوتكم في اليمن وتقولون: يستحقون ما يحصل لهم، هذا خطر!.. إلى أبناء أهل البيت الهاشميين “الزيدية” في اليمن: ظُلمتم على مدى ثلاثين سنة واضطُهِدتم، لكن الذي يفعله الحوثي بكم اليوم سيجلب لكم من الاضطهاد ما هو أشد”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب