عضو جمعية رفحاء الخيرية “النورة” يزور جمعية عنيزة للتنمية والخدمات الانسانية

  • زيارات : 769
  • بتاريخ : 2-يونيو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : في إطار سعي جمعية رفحاء الخيرية لتأسيس “مركز رعاية الأطفال ذوي الاضطرابات السلوكية” مع فريق من المختصين والمهتمين، قام مجلس إدارة الجمعية بتكليف عضو الجمعية العمومية ومنسق “فريق رعاية التطوعي”برفحاء الأستاذ عبدالله النورة بزيارة لجمعية عنيزة الإنسانية والاطلاع على تجربة الجمعية  في مجال الخدمات الإنسانية وهي الحاصلة على المركز الأول في جائزة الملك خالد.

وأفاد النوره في تقريره المقدم لمجلس إدارة جمعية رفحاء الخيرية عن الزيارة أنه بدأ الزيارة بالاجتماع مع الأمين العام لجمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية الأستاذ فهد علي الوهيبي ,والذي بين كيف نشأت جمعية عنيزة الإنسانية وأهداف الجمعية والصعوبات التي واجهتها وكيف تعاملت إدارة الجمعية  معها وتحدث الوهيبي عن مشروعات الجمعية الحالية والمستقبلية.

بعدها اجتمع النورة مع المساعد للشؤون الفنية للجمعية الدكتور أحمد عز الدين وتحدث معه عن المناهج العلمية التي تعمل بها المراكز التابعة للجمعية وعن الحالات التي تتعامل معها وعددها , وكيفية اختيار الكادر التعليمي ومهام ومسؤوليات كل معلم وأخصائي ومقدم الرعاية , وعن المراحل التدريبية والتعليمية التي يمر بها الطالب و المستفيد.

ثم اجتمع النورة مع مدير التدريب والتطوير الأستاذ عثمان إبراهيم النفيسة وتحدث معه عن المؤتمرات الدولية و الدورات التدريبية التي تعقدها الجمعية في مجال الخدمات الإنسانية والتي يستفيد منها  منسوبي الجمعية و المهتمين من خارج الجمعية من معلمين ومعلمات وأطباء وأولياء أمور والأمهات , وتحدث النفيسة عن كيفية اختيار المحاضرين و المدربين وذلك حسب النشاط البحثي والعلمي المنشورلهم في الدوريات والمجلات العلمية حيث يتم دعوة الباحث  للمشاركة في المؤتمر أو التدريب وكذلك يتم اختيار الموضوع حسب حاجة المستهدفين من الدورة .

وفي الفترة المسائية جرئ لقاء بين النورة ورئيس مجلس إدارة الجمعية اللواء طيار متقاعد محافظ عنيزه سابقاً الأستاذ عبدالله اليحي السليم ونائبه عبدالله الزيد الفره وأمين الصندوق محمد القاضي وتحدث لهم النوره عن مساعي جمعية رفحاء الخيرية لإنشاء مركزا “لرعاية الأطفال ذوي الاضطرابات السلوكية” و نقل لهم أعجاب أعضاء جمعية رفحاء بنشاطات جمعية عنيزة الإنسانية , وقد رحب أعضاء مجلس جمعية عنيزة بهذه الزيارة وبين الأستاذ عبدالله السليم  أن الخدمات الإنسانية تنجح بأمرين: “الجودة في التخطيط  والقدرة على الانجاز”, وأوصى القائمين على هذا العمل بالصبر والعزيمة  وتمنى السليم لجمعية رفحاء التوفيق والنجاح في خدمة “أطفال الاضطرابات السلوكية برفحاء “. وفي نهاية التقرير قدم النورة توصياته لمجلس إدارة جمعية رفحاء الخيرية لتحقيق أهداف “مركز رعاية الأطفال ذوي الاضطرابات السلوكية” و وصفها بهرم الانجاز لدى جمعية عنيزة الإنسانية .

ونيابة عن أعضاء مجلس إدارة جمعية رفحاء الخيرية شكر نائب الرئيس الأستاذ فهد الفريد رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية على حسن الإفادة والضيافة وبين الفريد أن جمعية رفحاء تتطلع لقعد شراكة وتعاون مستقبلاً مع جمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية.

 

7 8 9

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب