عبدالله بن مساعد : مصير لوبيز في يد “عيد”.. وديون اتحاد القدم فاجأتني

رفحاء اليوم . متابعات : أكد الأمير عبدالله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب، أن محاسبة المدير الفني للمنتخب السعودي الإسباني لوبيز كارو على الأداء الباهت أمام نظيره القطري في افتتاح “خليجي 22” يعود إلى رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد.

وقال في حديث صحفي عقب حفل الغداء الذي أقامة أمير منطقة الرياض للوفود الخليجية اليوم السبت: “تربطني بأحمد عيد علاقة ممتازة وقلت له رأيي عن المدرب، البعض يطالبني بإبعاد المدرب وهذا القرار ليس قراري بل قرار اتحاد الكرة”.

وعن تعيين عادل البطي ورجاء الله السلمي في لجان خليجي 22 قال: “أعتقد أن مدير البطولة أحمد الخميس قام بعمل ممتاز جدا وكما هو معروف فهذه البطولة لديها إيرادات ومصروفات وقد تقدم لنا اتحاد الكرة بطلب بعض المبالغ المالية وكانت فرصة لكي أطلع على كافة الاستعدادات من خلال إدخال عادل البطي للعمل في اللجنة وكذلك رجاء الله السلمي لأني حريص جدا على العمل وهذا معروف عني حتى ولو كان يسير بشكل ممتاز إلا أنني أريد المزيد”.

وأكد الأمير عبدالله أن العمل في اتحاد كرة القدم صعب وذلك بسبب النظام وقال: “أعتقد أنه لو حضر أي شخص مكان أحمد عيد فلن يحقق النجاح الكامل لكثرة الأعضاء ولأن الرئيس لا يختار الأعضاء”.

وتطرق لديون اتحاد القدم وقال: “طلبت من اتحاد القدم تقديم القوائم المالية إلا أن الطب تأخر 4 أشهر، وعندما وصلتني لم تكن بالمستوى المطلوب حيث وجدنا على اتحاد القدم ديوناً تصل إلى 141 مليوناً بالرغم من أن المقام السامي قد تكفل بالديون ومنها 90 مليون ريال خاصة بعقد المدرب السابق الهولندي فرانك رايكارد، وجدناها مسجلة سلفة من وزارة المالية سلفة على الاتحاد السعودي، ومبلغ 51 مليون ريال ديون لشركات وفنادق وغيرها”.

وأضاف: اتحاد الكرة يعتقدون أنهم من خلال إيرادات هذه البطولة سيتمكنون من تسديد بقية الديون.
وكشف الأمير عبدالله بأنهم سيطلبون من وزارة المالية إزالة السلفة الخاصة بريكارد، وقال: “أنا لا أتدخل في عمل اتحاد الكرة ولكن أبدي الرأي لأحمد عيد الذي من حقه اتخاذ القرارات، وأنا كرئيس عام لرعاية الشباب وكون الرعاية تقدم مبالغ سنوية لاتحاد القدم فإنني أبحث عن التأكد من أن المبالغ التي يتم صرفها تتجه في الطرق الصحيحة”.

وأضاف: القائمة المالية التي قدمت لي غير جيدة ولو قدمت لي من أحد لي سلطة عليه فلا أعتقد أنه سيكمل العمل معي.

وكشف أنه سيتم العمل على إحضار خبير أجنبي لوضع نظام للمستقبل في اتحاد القدم وقال: “أعتقد أن المشكلة حاليًا في اتحاد القدم تكمن في طريقة اختيار الرئيس والأعضاء وهذه لا يتحملها أحمد عيد”.

وأضاف: بعض أعضاء الجمعية العمومية على خلاف مع اتحاد القدم وقد طلبوا مني بصفتي رئيس اللجنة الأولمبية السعودية إحضار خبير أجنبي من أجل أن يتم وضع نظام للمستقبل يضمن من خلاله أن يكون كل رئيس اتحاد يستطيع أن يطبق أفكاره، وسنبدأ العمل على ذلك من الأسبوع المقبل، وعمومًا اتحاد القدم يقدم عملاً ممتازاً وفقاً للنظام الحالي.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب