عبدالعزيز الدخيل: “السعودة” نظام ضار.. ويجب نسف مناهج التعليم

  • زيارات : 306
  • بتاريخ : 16-فبراير 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : اعتبر الدكتور عبدالعزيز الدخيل، الخبير الاقتصادي ووكيل وزارة المالية الأسبق، أن الاستراتيجية التي تتبعها وزارة العمل حالياً، عبر نظام “السعودة” خاطئة، وأن نظام السعودة يضر بالمواطن السعودي أكثر مما يفيده.

ودعا الدكتور الدخيل إلى تكوين هيئة وطنية عليا، تنشئ معاهد جديدة بمختلف مناطق المملكة، ويقوم عليها علماء أكفاء، لتدريب الشباب وتأهيلهم لسوق العمل، ومنح الطلاب مكافآت مجزية أثناء دراستهم بهذه المعاهد، وذلك شريطة أن يلتزموا بالعمل الجاد والدؤوب.

وفي سياق آخر، قال “الدخيل”، خلال لقائه أمس الأحد ببرنامج “ياهلا” على فضائية “روتانا خليجية”، إنه لا بد من “نسف” مناهج التعليم وإعادة ترتيبها، والتركيز على التعليم التقني، الذي يفرز إنساناً مبدعاً منتجاً، بحسب تعبيره.

وفيما يتعلق بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، الذي صدر أمر ملكي بإنشائه مؤخراً، أشار وكيل وزارة المالية الأسبق إلى أنه سيكون بمثابة “مجلس وزراء تنفيذي”، يُعنى بالتنسيق بين الأجهزة الحكومية، ويعمل على الحد من البيروقراطية، ورفع كفاءة الأداء الحكومي.

ودعا الدكتور الدخيل، المجلس الجديد، إلى إعادة النظر في الاستراتيجيات الأساسية للتنمية والاقتصاد، وحل معضلة الاعتماد على النفط كمصدر أساسي يشكل أكثر من 90% من الدخل، معتبراً أن ذلك خطر يهدد مستقبل المملكة.

وحول سبل تنويع الدخل الحكومي، قال الدخيل إن الأمر يبدأ بالحد من إهدار المال العام، وتعزيز النشاط التصديري، وإقرار سياسة ضريبية تساعد على زيادة مداخيل الدولة، فضلاً عن ضرورة رفع الكفاءة الإنتاجية للقطاع الحكومي، خاصة أنه يستهلك 60% من الميزانيات برواتب موظفيه.

وفي هذا الصدد، اقترح الدكتور الدخيل، الاستغناء عن ثلث الأجهزة الحكومية الحالية وثلث العاملين بالقطاع الحكومي، وإعادة تدريب هؤلاء المستغنى عنهم، وتأهيلهم وتزويدهم بالموارد والإمكانات اللازمة للعمل بالقطاعات والمشاريع الخاصة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب