عاملة منزلية تلتقي شقيقتها في رفحاء بالصدفة أحضرها كفيلها لتعلم العربية من مكفولة أخيه

رفحاء اليوم . فليح ملاك

لم تكن تدري عاملة منزلية إثيوبية أنها ستلتقي شقيقتها صدفة في أحد المنازل بمحافظة رفحاء ، عندما أحضرها كفيلها لتتعلم من عاملة أخيه.
وفي تفاصيل القصة كما يرويها نايف الشمري يقول « استقدمت عاملة منزلية من الجنسية الإثيوبية للعمل في المنزل، وأخذتها لمنزل أخي الذي تعمل لديه خادمة من الجنسية نفسها، وذلك للاستفادة منها تعلم بعض الكلمات العربية، وكذلك شرح طريقة العمل وكيفية التعامل وذلك لجهلها التحدث باللغة العربية، ولما أحضرتها لمنزل أخي ما كان منهما إلا أن تعانقتا بفرحة غامرة، ليتضح بعد ذلك أنهما شقيقتان».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب