عائض القرني يرد بـ “فتوى” على من لم يُجز قوله “لبيك يا سلمان”

  • زيارات : 244
  • بتاريخ : 14-أبريل 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : رد الشيخ عائض القرني على بعض متابعيه الذين قالوا بعدم جواز قوله “لبيك يا سلمان” في قصيدته التي نظمها تزامناً مع انطلاق “عاصفة الحزم”، مؤكداً أن قولهم مخالف للأدلة الشرعية وعمل السلف الصالح وأنه يمتلك الدليل الشرعي على جواز قوله.

ولفت القرني إلى أنه يجوز القول للحي عموماً “لبيك” وهذا بإجماع العلماء، مشيرا إلى أن اعتراض العلماء جاء على من قال للميت “لبيك”، لأنه لا يسمع ولا ينفع ولا يضر.

وقال القرني في تدوينة على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك” مساء اليوم (الثلاثاء) بعنوان “فتوى عن قولي ‫‏لبيك يا سلمان في قصيدتي”: “الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد، فقد طالعت بعض انتقادات القرّاء في أنه لا يجوز أن أقول لبيك يا سلمان، وما قالوه مخالف للأدلة الشرعية وعمل السلف الصالح، وبإجماع العلماء جائز أن تقول للحاضر الحي أو للحي عموماً ‫‏لبيك، وهذا مثل قولنا أبشر وحاضر ونحو ذلك”.

وأضاف القرني: “وإنما العلماء لهم اعتراض على من قال للميت لبيك، لأنه لا يسمع ولا ينفع ولا يضر، فأريد من هذا البيان أن يُعلم أننا إن شاء الله معنا الدليل الشرعي في ما قلت”، مردفا: “والعجيب أن بعض الشعراء الذين انتقدوا ذهبوا إلى قولهم لبيك يا أبا بكر ولبيك يا عمر ولبيك يالكعبة، وهذا أصلاً مختلف عليه من أهل العلم وعليه اعتراض، أما قولي لبيك يا سلمان فليس فيه اعتراض من أي عالم بل هو بالإجماع جائز والحمد لله”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب