عائض القرني : أردت إغلاق باب الشتائم فإذا بها تأتي على رأسي

  • زيارات : 247
  • بتاريخ : 31-أكتوبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : جدد الدكتور عائض القرني دعوته لنبذ التعصب الرياضي، وعدم جعل كرة القدم مصدراً للتنافر و التخاصم بين أبناء الوطن الواحد.

وأضاف تعليقاً على ما أثارته تغريدته الأخيرة والتي استنكر خلالها تمني البعض فوز فريق سيدني على الهلال، أردت إغلاق باب الشتائم فإذا بها تأتي على رأسي، وقال: “إنا لله و إنا إليه راجعون فقد وقعت الفأس بالرأس مع هذا التعصب الرياضي، لقد “هشتقوني”، و حصلت على سباب وشتم لعشر سنوات قادمة”.

وأبان في حديث لبرنامج “بين اثنين” على إذاعة ” UFM”، أنه لم يضع أناس في الجنة وآخرين في النار، وأن حديثه ليس فتوى شرعية يجب الأخذ بها، وإنما قصد به أن الفريق المسلم يستحق الولاء أكثر من غير المسلم، مشيراً للمثل الذي يقول: “أنا و أخي على ابن عمّي، و أنا و ابن عمّي على الغريب”.

ودعا لقيام مجالس حوارية تشارك فيها كافة الأندية، لتوجيه المسيرة الرياضة، وترسيخ السماحة الإسلامية و التعامل بروح رياضية، مبيناً أن المغلوب اليوم سيفوز غداً، و الفائز قد يغلب لاحقاً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب