طيار سعودي : أستطيع إيصال مركبات عربية إلى “المريخ”

  • زيارات : 259
  • بتاريخ : 30-سبتمبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد الطيار السعودي عبد الله الزهراني، الذي اختير للمشاركة في أول رحلة بشرية لكوكب المريخ، أن باستطاعته إيصال مركبات عربية إلى المريخ في أقل من ثلاث سنوات، إذا ما أتيحت له الفرصة؛ وذلك في تعليقه على خبر نجاح الهند في إرسال مركبة فضائية إلى المريخ قبل أيام .

وقال الزهراني يوم الاثنين (29 سبتمبر 2014): “ما يمر به العالم العربي في هذه الأيام لهو أمرٌ محزنٌ ومؤسف؛ حيث إننا نرى العالم في أقصى الشرق والغرب قد وصل إلى ما وصل إليه من تقدم في شتى العلوم، ونحن لا نزال نعيش في غياهب الجهل والاهتمام بما لا ينفع البشرية؛ فنحن نملك ما لا يملكه الغرب ولا الشرق؛ فالقرآن الكريم أنزل بلغةٍ عربيةٍ فصحى، وفيه من الإعجاز إذا ما أبدعنا في استنباطه لوضعنا في مقدمة السباق في العلوم المختلفة، ومنها سباق غزو الفضاء”.

وحول ما ذكره في تغريدته عبر موقع “تويتر” بتوجيه النداء إلى حكام العرب بإتاحة الفرصة له بغزو الفضاء؛ قال: “أجزم بأن لدينا عقولاً تستحق المحاولة، اعتمادًا على ما لديها من علم وفكر رأينا نتائجه حين نتنافس على المراكز الأولى على مستوى العالم في مسابقات العلوم العلمية، بل وحققت العقول العربية المركز الأول في أغلبها”.

وأضاف: “إتاحة الفرصة تضعنا على المسار الصحيح لغزو الفضاء بأقل التكاليف وبكفاءةٍ عالية، وتأمين الفرص الكثيرة للعقول العربية للاستفادة منها فيما يجعلنا في مقدمة السباق”.

وأشار إلى أن هذا المشروع إسلامي عربي، ومن الممكن إقامته في أي دولة عربية، قائلاً: “آمل وبشدة أن يكون في إحدى دول الخليج؛ لما نتمتع به من قوةٍ مادية ومعنوية”.

وختم الطيار السعودي عبد الله الزهراني قائلاً: “اهتمامات العالم العربي يجب أن ترتقي إلى مستوى أعلى مما هي عليه، وأن تركز اهتمامها على التقدم العلمي والعملي في شتى المجالات العلمية خاصةً، وعلى بقية العلوم عامةً. وأنا على أتم الاستعداد لزيارة الجامعات والكليات والمدارس في كل دول الخليج؛ لتحفيز العقول على الإبداع العلمي، ووضع آليةٍ معينة لاختيار الفريق المشارك في المشروع العربي لغزو المريخ”.

يُذكر أن “الزهراني” سبق أن تم اختياره ضمن 1058 فقط تمكنوا من تجاوز المرحلة الأولى من المسابقة العالمية الخاصة باختيار المشاركين في أول رحلة بشرية إلى المريخ، التي شارك فيها 200 ألف مرشح من مختلف أنحاء العالم.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب