طلقات « الساكتون » تزعج سكان الحدود الشمالية.. والأمن يتوعد الصيادين بالعقوبة

رفحاء . عودة المهوس

قال لـ ”الاقتصادية” الملازم أول رائد الصحافي المتحدث الرسمي لشرطة الحدود الشمالية: إن الصيد في الحدائق والمتنزهات ممنوع منعا باتا، مؤكدا أن الذين يتم ضبطهم ويقومون باستعمال بنادق الصيد في الحدائق سيعرضون أنفسهم للعقوبة.

وكان العديد من المواطنين في محافظة رفحاء ”شمال السعودية” قد اشتكوا من مطاردي الطيور في الحدائق، الذين يستخدمون البنادق الهوائية ”الساكتون” أثناء مطاردتهم الطيور، مما يشكل خطرا كبيرا على المتنزهين في الحدائق من أطفال ونساء.

وناشد المواطنون الجهات الأمنية بمعاقبة مستخدمي بنادق الصيد في الحدائق والمتنزهات التي يجد فيها المواطنون وأسرهم الراحة والهدوء، لكن هناك من ينغص عليهم باستخدام البنادق الهوائية في مطاردة الطيور التي تجد في الحدائق ملاذا آمنا عن مطارديها.

ويقول عويد الشمري: ”غياب تطبيق العقوبة يجعل الكثير من هواة الصيد يلجأون إلى الحدائق في مطاردة الطيور، فلا يوجد رادع لهؤلاء الذين يروعون الأسر ببنادقهم التي تشكل خطرا كبيرا على المتنزهين في حدائق المحافظة”، متمنيا أن يكون هناك حزم وصرامة من الجهات الأمنية تجاه هؤلاء الذين لا يبالون بأرواح الأطفال والنساء الذين يجدون في الحدائق راحتهم واستمتاعهم.

ويشير حسن الفلاح إلى أن كثيرا من هواة الصيد يأتون من مناطق مجاورة كالقصيم وحائل لمطاردة الطيور في رفحاء، التي تعتبر البوابة الأولى لوصول الطيور المهاجرة من الشمال.

ويأمل الفلاح أن تكون هناك دوريات أمنية لمتابعة ومراقبة المتجاوزين الذين يستخدمون بنادق الصيد في الحدائق، مؤكدا أن المتابعة والصرامة ستمنعان المخالفين.

يذكر أن الطيور التي يطاردها محبو القنص وهواته هذه الأيام طيور الدخل والخواضير والصفار والسمان، وهي من الطيور المهاجرة التي بدأت تكثر هذه الأيام وتأتي من أوروبا عبر شمال المملكة، والدخل: هو طائر صغير متعدد الأشكال، ويبدأ وصوله مع أول شهر آب (أغسطس)، وله مسميات متعددة معروفة عند هواة الصيد منها: الدخل الأخضر، والأصفر، والشيخ، والبصو، والعبيدي، والمغلطاني، وأبو طربوش، والشولة وغيرها، ويمتاز هذا النوع بكثرة شحمه ولذة طعمه، أما الخاضور فهو بحجم الحمامة الصغيرة، ولونه أخضر ورأسه كبير ويبدأ وصوله مع الدخل.

فيما يمتاز القميري بشكله الجميل وطعمه اللذيذ ويبذل هواة الصيد جهدا كبيرا في الحصول عليه، إذ يتميز عن غيره من الطيور بهدوء طبعه وعدم حذره، كما أنه يشكل مجموعات تصل أحيانا إلى أعداد كبيرة وتهبط على الأرض أو على الأشجار بصورة متقاربة جداً.

وأخيرا: الصفار ولونه أصفر وله منقار أحمر وشكله جميل بعضه كامل اللون، وبعضه يكون في جناحية سواد، وهو لذيذ الطعم ومتوسط الحجم لكنه حذر جداً يفضل الأشجار العالية والكثيفة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب