طلاب الثانويات العامة برفحاء ناقشوا ظاهرة “الدرباوية” ضمن برنامج حواري

رفحاء اليوم . محمد المبارك

ناقش عدد من طلاب الثانويات العامة برفحاء ظاهرة ” الدرباوية ” والتي انتشرت مؤخراً في عدد من مناطق المملكة ، وقد تطرق المتحاورون لهذه الظاهرة السلبية وناقشوا كيفية الإستفادة من طاقات هؤلاء الشباب ، جاء ذلك ضمن الدورة للتدريبية ” تنمية مهارات الإتصال في الحوار” والتي ينظمها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني برفحاء .
من جانبه ذكر المنسق لبرامج الحوار في رفحاء الأستاذ منيف بن خضير الشمري أن هذه البرامج الحوارية تهدف إلى نشر ثقافة الحوار بين أوساط الشباب وتبصيرهم بالسلوكيات الإسلامية المنشودة التي تنشئ جيلاً صالحاً ومواطناً سعودياً يمثل وطنه خير تمثيل عبر تفوقه وممارساته والاستفادة من الامكانات التي وفرتها له حكومته الرشيدة ومنها هذه البرامج الحوارية ، مشيراً أن الموضوعات المطروحة للنقاش لا تمثل وجهة نظر مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني وتترك – عادة ً- للمتدربين ليختاروا ما يناسب اهتمامهم وثقافتهم ، مؤكداً أن المركز يفعل مبدأ الشراكة المجتمعية لنشر ثقافة الحوار ومهاراته مشيداً في هذا السياق بجهود الشيخ متعب بن هباس والذي دعم هذا البرنامج ليظهر بعذا المظهر اللائق ، كما أشكر ثانوية الحسن البصري على استضافة البرنامج ، وأشكر منتديات رفحاء ممثلة بالزميل شريف النشمي على الرعاية الإعلامية للبرنامج .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب