طريق «رفحاء لينة حائل القصيم الرياض» يحصد الأرواح.. والسبب المسار الواحد والمنعطفات

رفحاء اليومعياده الجنيدي : يعتبر الطريق الذي يربط محافظة رفحاء بمنطقة الحدود الشمالية ببلدة لينة، ومنطقة حائل والقصيم والرياض من الطرق الرئيسية المختصرة التي تربط طريق الشمال الدولي المار برفحاء بعدة مناطق، ويشهد الطريق حركة مرورية كبيرة جداً لجميع انواع السيارات، يصاحب ذلك حوادث أليمة راح ضحيتها الكثير من المواطنين بسبب سوء الطريق مسار واحد “غير مزدوج” بالإضافة للكثير من المنعطفات على هذا الطريق.

يقول المواطن محمد الشمري استخدم الطريق بصفة شبه مستمرة وقلما سافرت ولم أجد فيه حادثاً أو أكثر، وحقيقة الطريق يحتاج إلى التفاتة صادقة من وزارة النقل، حيث ان الطريق مستمر في حصد ارواح الأبرياء من خلال الحوادث التي تقع عليه بشكل مستمر ومنذ فترة طويلة.

وطالب المواطن سعد العنزي وزارة النقل بالتدخل السريع جراء ما نشاهده ونسمعه من مآس وحوادث أليمة تقع على الطريق وإيجاد الحلول الجذرية المناسبة للعمل على تحسين هذا الطريق الذي يعتبر بوابة لعدة مناطق يربطها بطريق الشمال الدولي، ونأمل ان يكون السفر على هذا الطريق “متعة” بدل من وضعه الحالي الذي يشكل الرهبة والخوف لدى غالبية سالكيه. ويؤكد عبدالله الأحمد انه بالإضافة إلى سوء الطريق من ناحية الكثير من المنعطفات الخطيرة وعدم ازدواجيته هناك مشكلة المسافرين مع الحيوانات التي تقترب من الطريق بشكل مستمر لكثرة مناطق الرعي في المنطقة التي يمر فيها الطريق، وما يشكله ذلك من خطر آخر محدق خصوصاً في الليل وكذلك من الإخوة الخليجيين والعرب القادمين من خارج المملكة الذين يجهلون مناطق الطريق الخطرة والتي تتركز في المنعطفات الخطرة ووجود المناطق الرعوية ووجود الحيونات، ويكرر الطلب بازدواج الطريق وضع سياج حامٍ له لأنه طريق يعتبر دولياً وليس طريقاً زراعياً. ويشير عبدالعزيز العويد ان نداءات وصيحات أهالي رفحاء المتكررة لوزارة النقل لتحسين هذا الطريق الرئيسي منذ فترة ليست بالقصيرة لم تسفر عن شيء رغم ما سببه هذا الطريق من وقوع العديد من الحوادث والوفيات خاصة من أبناء محافظة رفحاء سواء الذين يعملون في لواء الحرس الوطني بالقصيم أو المسافرين السالكين لهذا الطريق بشكل اسبوعي تقريباً ولعل الكل يتذكر الحادثين الأليمين المنفصلين اللذين وقعا على هذا الطريق مؤخرا بالقرب من رفحاء وراح ضحيتهما مدير الدفاع المدني برفحاء العقيد فهد الشمري واثنان آخران من عائلة واحدة.

الى ذلك أعرب الكثيرون من أهالي رفحاء وسالكي هذا الطريق المهم استغرابهم من الصمت الذي يخيم على وزارة النقل تجاه هذا الطريق الذي يشهد العديد من الحوادث المرورية الأليمة ومنذ فترة ليست بالقصيرة والذي نتج عنه وفاة الكثير من المواطنين مبينين ان الطريق شهد حوادث توفيت فيها عوائل، بسبب ان الطريق مسار واحد وفيه العديد من المنعطفات الخطيرة إضافة إلى ان الطريق يسلكه كثير من الشاحنات الكبيرة والسيارات الصغيرة وهو يصنف كطريق دولي يربط طريق الشمال المار برفحاء بعدة مناطق منها حائل والقصيم والرياض وحتى دول الخليج وجنوب المملكة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب