طائرات الأسد تواصل قصف ريف دمشق والمعارضة تسيطر على مركز تجميع خطوط النفط شمال وسط العاصمة

رفحاء اليوم . وكالات

واصلت الطائرات الحربية السورية التابعة للنظام غاراتها الجوية على مناطق في ريف دمشق، حسبما أفاد نشطاء.

وقال المرصد السوري في بيان اليوم الأحد :”نفذت طائرة حربية غارة جوية على بلدة جسرين بريف دمشق وتفيد معلومات أولية بسقوط جرحى وأضرار مادية كما تعرضت بلدة كفربطنا للقصف بالطيران الحربي ما أدى إلى سقوط جرحى في حين تشهد عدة بلدات ومدن أخرى في الغوطة الشرقية تحليقا للطيران الحربي في سمائها”.

وفي مدينة داريا نفذت طائرة حربية غارة جوية على المدينة ترافقت بقدوم تعزيزات عسكرية جديدة في حين تعرضت مدينة المعضمية للقصف من قبل القوات النظامية. وحسب المرصد ، سيطر مقاتلون على مركز تجميع خطوط النفط في قرية حمزة بلاسم شرق محافظة الرقة بعد اشتباكات مع القناصة المتواجدين في المركز وأسرهم .

وفي محافظة أدلب ، تدور اشتباكات منذ ليل أمس السبت في معسكر حاجز الحامدية جنوب مدينة معرة النعمان الذي تمكن مقاتلون من جبهة النصرة وكتائب أخرى من الاستيلاء على حاجزين عند مداخله. كما تعرضت مدينة معرة النعمان وقرى دير شرقي ومعرشمشة وتلمنس للقصف براجمات الصواريخ من حاجز الناصح قرب الحامدية وتجددت الاشتباكات صباح اليوم في محيط معسكر وادي الضيف كما أصيب ثلاثة أشخاص بجراح اثر إطلاق نار من رشاشات ثقيلة من قبل القوات النظامية .

وفي درعا، قتل مسلح خلال الاشتباكات مع القوات النظامية في محيط النقاط الحدودية مع الأردن بينما اقتحمت القوات النظامية الأحياء الغربية من بلدة ازرع بعدد من الآليات والجنود رافقها عمليات دهم واعتقال طالت عددا من المواطنين كما تعرضت بلدتا الصورة والغارية الشرقية بريف درعا للقصف من قبل القوات النظامية في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة بين مسلحين والقوات النظامية في بلدة بصر الحرير في محاولة من القوات النظامية إعادة السيطرة على البلدة.

وفي محافظة حمص، تعرض حي الخالدية للقصف من قبل القوات النظامية السورية التي تستخدم راجمات الصواريخ وقذائف هاون في استهداف الحي وصباحا دارت اشتباكات بين القوات النظامية ومسلحين في حي جورة الشياح كما تعرضت مدينة الرستن بريف حمص للقصف ما أدى إلى تضرر عدد من المنازل. وفي ريف حمص الجنوبي دارت اشتباكات فجر اليوم بين القوات النظامية ومسلحين بالقرب من بلدة الناصرية ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب