ضمانات لعودة آمنة للعمالة البنجلاديشية

  • زيارات : 131
  • بتاريخ : 10-يونيو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد المتحدث الرسمي لوزارة العمل تيسير المفرج أن الوزارة تنسق لوضع ضمانات لعودة آمنة للعمالة البنجلاديشية، حيث تتعاون مع وزارة الداخلية في تطبيق مسح أمني على جميع الوافدين، بهدف التحقق من سلامة صحيفة السوابق، واستبعاد أي مشتبه فيه، كما تشترط الوزارة التدريب والتأهيل للمهنة التي سيشغلها العامل، إضافة لشهادة اللياقة الصحية، وذلك لضمان وصول عمالة لا تشكل أي خطر أمني أو مهني أو صحي.

وأوضح المفرج أن جهود الوزارة تنصب حاليا على معالجة تحديات سوق العمالة المنزلية النسائية، وهو أولوية قصوى، ولا سيما أن شهر رمضان الكريم على الأبواب.

أما المهن الأخرى والاستقدام للقطاع الخاص فمؤجل حاليا، ولا يوجد وقت محدد لفترة التأجيل.

وعن مجالات عمل العمالة البنجلاديشية، أفاد المفرج أن الوزارة تصدر تأشيرات للمهندسين والأطباء منهم، وكذلك في مجال الصيانة والنظافة لصالح المشاريع الحكومية فقط، وبنسبة لا تزيد عن 20% من العمال الأجانب.

التوسع وراء عودة الاستقدام

من جانبه قال عضو سابق في لجنة الاستقدام بالرياض حسين بنجي لـ”مكة” إن أسباب عودة فتح الاستقدام من بنجلاديش ترجع لتوسع قطاع الأعمال في السعودية ما خلق فرص عمل عديدة وحاجة لشغل هذه الوظائف بأعداد كبيرة من العمال، كما أن تعدد دول الاستقدام يمنع الاحتكار الذي يتيح للدولة المحتكرة ممارسة ضغوط لتمرير شروط معينة قد تكون مجحفة بحق رب العمل السعودي الموظف للعمالة كزيادة الرواتب دون إشعار مسبق أو المماطلة في إرسال العمالة أو التأخير أو التهديد بوقف تصدير العمالة.

ونوه إلى أن وزارة العمل حرصت قبل إعادة فتح الاستقدام من بنجلاديش على وضع شروط تكفل عدم عودة المشاكل الأمنية التي تسببت في إغلاق الاستقدام من بنجلاديش سابقا، حيث تعمل على منع دخول أي عامل اشترى تأشيرة من بلاده، وذلك لإلغاء دور الوسطاء الذين كانوا وراء رفع تكلفة استقدام العامل إلى 14 ألف ريال وهي تكلفة عالية جدا اضطر معها عمال بنجلاديشيون لبيع جميع ممتلكاتهم أو الاستدانة، ما جعلهم يتورطون بمجرد وصولهم للسعودية إما في مخالفات مثل العمل في مهن عديدة خلاف التي استقدموا عليها أو حتى بارتكاب مخالفات قانونية وسرقات رغبة منهم في جمع أكبر قدر من الأموال لتسديد ديونهم والمستحقات المالية عليهم في بلدهم.

ولفت إلى أن العمالة البنجلاديشية الرجالية يمكنها العمل في العديد من المهن الفنية والمهنية وأيضا المهن التي تتطلب شهادات أعلى من الثانوية، ويمكنها سد العجز الحاصل في العمالة.

مماطلة للضغط على الوزارة

وفي سياق متصل قال العضو السابق في لجنة الاستقدام بالقصيم محمد الباهلي لـ”مكة” إن الجانب البنجلاديشي يماطل في إرسال العمالة المنزلية النسائية كورقة ضغط على وزارة العمل السعودية للحصول على ضمانات بفتح باب الاستقدام للرجال، ولا سيما أن العمال هناك يراجعون الجهات المسؤولة في بلدهم بشكل يومي للتعرف على أي جديد بهذا الخصوص، كون سوق العمل السعودي يوفر لهم فرص عمل مربحة ماديا.

وأضاف أن المشكلة في الاستقدام من بنجلاديش تتمثل في ندرة المكاتب، فلا يجد مكتب الاستقدام السعودي مكتبا يجري معه اتفاقية لتوريد العمالة، وإن وجد فإن المكتب البنجلاديشي ليس لديه الكفاءة للالتزام بالمعايير والاشتراطات المطلوبة من إرسال عمالة مدربة ولديها حد أدنى من التعليم، فحتى لو أرسل عددا جيدا من العاملات قد يضطر المكتب السعودي لإعادة نصفهن لعدم الكفاءة أو لرفضهن العمل مما يوقع صاحب المكتب في حرج مع الأسرة المستقدمة ويفقدهم ثقتهم في المكتب.

توقع وصولهم قبل رمضان

أوضح الملحق العمالي في سفارة بنجلاديش في السعودية سروار عالم، في تصريح هاتفي لـ”مكة” أنه لم يصل حتى الآن أي من العمالة البنجلاديشية للسعودية، لأن معاملاتهم ما زالت تحت الإجراء، ويتوقع وصولهم خلال أيام، أي قبل شهر رمضان، لافتا لصدور 10 آلاف تأشيرة، لسائقين وعاملات منزليات، من قبل وزارة العمل السعودية.

وفيما يتعلق بصدور تأشيرة للبنجلاديشيين في مهن أخرى للقطاع الخاص، قال عالم “أبلغنا من وزارة العمل أن سوق العمل مفتوح لجميع المهن، ولم يصلنا أي شيء رسمي باستثناء أي فئة من الاستقدام، وإصدار التأشيرة لهم هو قرار مختص بوزارة العمل السعودية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب