ضربة آسيوية موجعة تهدِّد بلوغ الأخضر نهائي كأس آسيا

رفحاء اليوم . متابعات : تلقى المنتخب السعودي الأولمبي لكرة القدم ضربة موجعة قبل 24 ساعة من خوضه لقاء نصف نهائي كأس آسيا لمنتخبات تحت 22 سنة المقامة حالياً في مسقط، أمام المنتخب الأردني في الساعة السابعة من مساء اليوم الخميس على أرض ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وذلك بعد أن رفضت اللجنة المنظمة لكأس آسيا، طلب إدارة الأخضر استبدال الحارس المصاب محمد العويس بالحارس عبدالله السديري بحجة أن لائحة البطولة لا يحق فيها لأي منتخب استبدال أي لاعب مصاب، والقائمة المقدمة للبطولة 23 لاعباً يوجد بها حارسان هما أحمد الرحيلي وفيصل المسرحي، وتنص على أنه لا يحق لأي منتخب استبدال الحارس المصاب لوجود حارسين وفي حال إصابة أحد منهما يحق له تسجيل حارس آخر.

وقال المشرف العام على المنتخب الأولمبي صالح أبو نخاع: لائحة الاتحاد الآسيوي تنص على قدرة أي منتخب استبدال أي لاعب مصابا وفقاً للتقارير الطبية المقدمة لهم، لكن لائحة البطولة لا تنص على ذلك، مبيناً أن الأمانة العامة للاتحاد السعودي لكرة القدم أرسلت خطاباً عاجلاً للاتحاد الآسيوي تبين فيه رفض اللجنة المنظمة تسجيل اللاعب، على الرغم من أن المتعارف عليه في كل البطولات الدولية والقارية أحقية أي منتخب استبدال أي لاعب مصابا وأضاف «هذه القرارات لا تصب في مصلحة اللعب وتقلل من حظوظ أي منتخب ويجب على المسؤولين في اللجنة المنظمة أن يكونوا أكثر مرونة فلا سمح الله أصيب أحد الحارس أو مرض سيلعب المنتخب بحارس واحد دون بديل.

وميدانياً وضع مدير الجهاز الفني بالمنتخب الأولمبي الوطني خالد القروني لمساته الأخيرة على تحضيرات الأخضر التي شهدت حضور مدرب الأخضر الأول الإسباني لوبيز كارو، ركز فيها على تطبيق بعض الجمل التكتيكية وصحح القروني عديداً من الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون في المباريات الماضية، وبين لهم مكامن الضعف والقوة لدى المنتخب الأردني وطريقة اللعب التي ينتهجها، وقال القروني» المنتخب السعودي سيظهر بالمستوى الفني الذي يليق بالكرة السعودية، وتابع «اللقاءات العربية لها طابع خاص ويطغى عليها الحذر، المنتخب الأردني منتخب قوي وظهر في البطولة بشكل مميز، وأشار إلى أنه يسعى وبكل قوة للوصول إلى النهائي متمنياً أن يكون النهائي عربياً خالصاً وتمنياتنا بالتوفيق للمنتخب العراقي».

وحول خوضه اللقاء لأول مرة على مجمع بوشر قال القروني: لا أعتقد بأن الملعب سيكون مؤثراً على سير مجريات المباراة، وهو من أفضل الملاعب بالسلطنة وسنسعى إلى الاستفادة منه، وأن يكون فأل خير علينا ونصعد إلى النهائي، كما أننا ولله الحمد حققنا الفوز في جميع الملاعب سواء استاد السيب أو استاد الشرطة وتبقى مجمع بوشر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب