صحة الشمالية: الناس لا تفرق بين الخطأ الطبي والمضاعفات

رفحاء . خالد الثواب ( عرعر )

قال مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية الدكتور محمد الهبدان في لقائه مساء أمس في ملتقى الإعلاميين في عرعر، إن الصحة والإعلام شريكان للنجاح في المستشفيات الشمالية، موضحا أن أغلب الناس تتهم المستشفيات بكثرة الأخطاء الطبية ولا تفرق بين الخطأ الطبي والمضاعفات الطبية.
وبين الدكتور محمد الهبدان أن المضاعفات واردة ولا نهمل، ولا نقبل بأن تكون هناك أخطاء طبية، ومنذ تولي منصبي بحمد الله، لم تحدث أية أخطاء طبية، مشيرا إلى استقطاب المديرية أطباء وافدين لتطوير الخدمة الطبية، والحد من سفر الأهالي إلى الدول المجاورة. وكشف مدير صحة الحدود الشمالية عن بلوغ تكلفة البرج الطبي مبلغ 180 مليون ريال، مكونة من 300 سرير متكامل، و88 عيادة، و14 سرير طوارئ، وخدمات عامة منها مستودعات وثلاجة للموتى، مفيدا بأن المستشفى يعد الأول على مستوى المملكة من حيث إشراف مهندسات سعوديات على إنشائه.
وعن شكوى العديد من المرضى حول تأخير مواعيد العيادات الخارجية بمستشفى عرعر المركزي، أكد أن أطوال مدة زمنية لا تتجاوز الأسبوعين، وأن نوع المرض هو ما يحدد الأولوية.
وعند سؤاله عن مقطع «الخروف» الذي تم تصويره بمستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد في عرعر وعرض في قناة «العربية»، أجاب «المقطع نشر في العربية بعد وقوع الحادثة بشهر كامل، والمستشفى حقق قبل ذلك في الحادثة، وتم اتخاذ اللازم حيال المصورين، وإحالتهم للجهات المسؤولة، ونحن بدورنا أنهينا ملف الخروف، ولا نبت بهذا الأمر كونه بأيدي الجهات المسؤولة».
وطالب الهبدان بأن يكون الإعلام شريك في نشر الإنجازات الطبية في المستشفيات الشمالية وتحسين صورتها عند أهالي المنطقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب