شيئاً من ملامح مجتمعنا ..!

  • زيارات : 1,064
  • بتاريخ : 2-ديسمبر 2011
  • كتب في : مقالات

شيئا من ملامح مجتمعنا ..!

حماد الحربي

   نحتاج لتغيير الكثير من المفاهيم والقناعات والتصورات والترسبات الخاطئة التي تنهش في جسد مجتمعنا، وتؤثر بشكل أو بآخر على ترابطه وتعاونه واستقراره، وتحوله إلى ساحات للعراك الكلامي والنقاشات الجدلية العقيمة التي تزرع الغل في القلوب، وتفرق وحدة الصف..
نحتاج لتكريس ثقافة أكثر إيجابية تزيد من مساحات الوعي وتضعنا دائما على مشارف الحقيقة، ونتسلح بها أمام هذا المد الرجعي الرهيب، لتشعل شمعة مضيئة وسط غياهب الجهل والتخلف، ثقافة نتشربها لتضفي مسحة جمالية على حياتنا وتصوراتنا في كافة الأصعدة، وتمنحنا أرضية صلبة للتعاطي بإيجابية مع كافة المتغيرات، على اعتبار أننا نفتقد التأسيس الحقيقي والقوي الذي ننطلق منه للحكم على الأمور...وفي أوساطنا تدب الفوضى في كل الأرجاء، وتعشعش بعض الأفكار البالية على العقول، وتسيطر الغوغائية على معظم التصرفات، ويغيب العقل والمنطق في الكثير من المناحي التي تتطلب وجودهما قبل أي شيء.

مللنا من أحاديثنا، وسئمنا من طريقة فهمنا وتعاطينا لكل ما يحدث حولنا من متغيرات، نحن بحاجة ماسة إلى استشعار قيمة التغيير والبحث عن الجديد والركض في الميادين الرحبة لالتقاط ما يمكن التقاطه في سبيل قتل الروتين والتمرد على كافة الأطر والخروج من مربعات الكآبة والضجر..لست تشاؤميا ..لكنني ساخط على هذا النظام الحياتي الممل..الذي يرضخ تحت وطأة التعقيد والبيروقراطية المقيتة ..نريد أفكارا خلابة تزرع الأمل والتسامح ..وتنشر الحب والتفاؤل …في أحاديثنا ..وجلساتنا ..ويومياتنا ..ونظامنا ..نريد روحا مختلفة ..تقضي على هذا الجفاف وتضعه في مهب الريح..

الحياة اليومية لا تعنى التنقل من مكان إلى مكان وقتل الوقت بتنقلات بلهاء لا تسمن ولا تغني من جوعالحياة أسمى وأرحب من هذا كله ..الحياة ميدان واسع ورحب للانطلاق ..وفضاء يتسع لكل محاولات التحليق والارتقاء…

في الرياضة…نتجادل يوميا.. وسط أجواء من الصراخ والتشنجات والاتهامات والدخول في نوايا الآخرين.. ولا نريد أن نخرج من هذا المربع الذي قضينا فيه أعمارنا..أما في شأننا الاجتماعي..فحدث ولا حرج ..نقضي الكثير من أوقاتنا بالخوض في أحاديث لا تريد أن تنتهي ..نطلق أحكامنا على شخصياتنا الاجتماعية ..ونقصيهم من دوائر التميز والإبداع دون الاستناد على خلفيات مسبقة …فقط كل ما نملكه هو شيئا من الرواسب الاجتماعية التي نشأت من الشائعات والأحاديث العائمة في كل اتجاه…وأنا هنا لا أصادر وجهات النظر والتصورات ..ولا أقصي الآخرين…لكنني أبحث عن الإيجابية ..والأحاديث الموثوقة التي تتناسب مع العقل والمنطق…أما على مستوى الاقتصاد والثقافة والتكنولوجيا ..فنقدم رجلا ونؤخر أخرى ومن يتحدث بإسهاب عن أياّ من هذه المواضيع ..هو في الحقيقة سيعيش مغامرة رهيبة في ظل صمت مطبق وعدم إلمام من الحاضرين ..هذا هو واقعنا ..وهذه هي حياتنا…نريد أن نكون أكثر التصاقا بالإيجابية ..ونعمم هذه الثقافة ..لتسكن مجتمعنا ..وتغيره نحو الأفضل..

يقتلني هذا الجفاف والعقم ..ويؤسفني افتقادنا لقيادات شابة تعلق جرس التغيير ..وترسم مستقبلا أفضل ..لا يمكن أن أتصور أبدا أن يعيش ابني ما عشته من تفاصيل حياتية رتيبة لا روح فيها ولا حياة…أتساءل هنا.. هل ترضون ..أن يعيشون أبناءكم في نفس هذه الأجواء ..ألا يمكن أن تتغير الحياة بيومياتها وتفاصيلها الدقيقة إلى الأفضل ..؟

 * كاتب يومي في جريدة شمس

* مدرب معتمد في الإعلام

6 تعليقات على: شيئاً من ملامح مجتمعنا ..!

  1. 1
    علي الشمري

    مقال مميز و فكر رائع من قلم يرفع له العقال على كل سطر ذكره هنا .

    بالفعل أستاذ حماد كل ماذكرته هن ملامح موجودة داخل مجتمعنا

    وللأسف لم و لن نستطيع تغيير هذه الجوانب التي تحيط بنا كل ساعة

    وكل لحظة وكل يوم .

    بتنا في معزل حقيقي بعيد عن الموضوعية و الحقيقة .

    كم نحن بحاجة الى التغيير من تصرفاتنا .

    مبدع ياحماد

    1. أشكر لك أخي الكريم ..
      كل هذا الكرم واللطف
      وإشادتك مبهجة حد الانتشاء ..
      هل رأيت كاتبا يشارك القراء في التعليقات..؟
      ويشكرهم ..:)
      إنه جزء من البرستيج الحياتي المعقد الذي نرغب بكسره
      شكرا يا غالي
      دمت بود
      وكل الشكر لصحيفة رفحاء اليوم على هذه الرحابة
      والتصميم الرائع ..

  2. 2
    محمد الشمري

    مقال جذاب و مميز من العنوان وحتى أخر حرف كلمة وردت فيه .

    عهدتك كاتباً رياضياً مميزاً وها أنت الآن تطل علينا بمقال كله جمال من

    الأف حتى الياء .

    مرحباً بك الغالي حماد هنا في رفحاء اليوم وسعدت كثيراً برؤية صورتك

    الجميلة و التي هي ليست بالتأكيد بأجمل من قلبك الأبيض .

    صدقت بأننا لازلنا نفتقد لقيادات شبابية تسير بنا نحو نهضة حقيقية

    في كل شي . نهضة في العمران و نهضة في البناء و نهضة في الفكر

    ونهضة في كل جوانبنا الحياتية و المعيشية .

    شكراً للأخوان في رفحاء اليوم لتقديمهم هذا القلم المبدع وبإنتظار

    ماتخطه يداك في قادم الأيام

    1. الأخ : محمد الشمري:
      لست إلا نقطة في بحر وعيك وفكرك النير
      ولاشك أن كلماتك محفزة وباعثة للسعادة ..
      صدقني يا أخي الكريم ..أنني أحاول مرارا الخروج من دائرة الهم الرياضي ..إلى مساحات أكثر رحابة
      على أعتبار أن همومنا الحياتية أصبحت أكبر من أي وقت مضى
      لكن الرياضة لها بريقها ومتعتها وجاذبياتها..وهي أشبه بالقيد الذي يصعب تحريره ..

      وسعيد بتواجدي في هذه الصحيفة التي تنتمي لمكان له مكانته الخاصة في قلبي ..
      ترحيبك ..وحفاوتك ..لها كل الحب والتقدير

      شكرا يا غالي ..
      دمت بخير

  3. 3
    رياضي متابع

    اهلاً بالكاتب المميز الكاتب الرياضي الراقي
    عندما اقرأ لك أحس أنك من القامات الكبيرة التي تتحفنا دائماً
    اتمنى أن لا يكون هذا المقال وبعدها تهجرنا
    وبودي ترسلنا مقال عبر رفحاء اليوم عن انتقال الحارثي للهلال وتعلق على الخبر
    شكرا لك وشكرا للصحيفة الواعدة رفحاء اليوم

  4. 4
    خالد علي

    من أجمل ماقرأت في الشبكة العنكبوتية .

    قلم مميز وموضوع أعجبني جدا وملامح موجودة في كل بيت لا كل مجتمع .

    تحيتي يالحربي والله يوفقك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب