شقيق “مصاب براري رفحاء” يناشد إنقاذه ونقله لمستشفى متقدم

رفحاء اليوم . عويد التومي : ناشد شقيق المواطن الذي وُجد غارقاً في دمائه في براري رفحاء قبل أيام سرعة نقل أخيه الذي يعمل عضواً في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمدينة حائل، والمنوم حالياً في مستشفى رفحاء المركزي، إلى مستشفى متقدم، بعد تعرضه لطلق ناري من قبل أحد المواطنين الأسبوع المنصرم، أصابه في عنقه في براري محافظة رفحاء .

 
وقال المواطن أحمد ساكت الشمري تعرض شقيقي “محمد” البالغ من العمر 20 عاماً لاعتداء من قبل مواطن آخر، بعدما اصطحبه للبرّ، وأطلق النار عليه من سلاح يحمله، فأصابه بـ 6 رصاصات في العنق والصدر، دخل على إثرها في حالة صحية حرجة ولا يزال منوماً في قسم العناية المركزة بمستشفى رفحاء المركزي.
 
وأضاف: شقيقي يحتاج لعملية جراحية عاجلة لاستخراج الرصاصات من داخل جسده، وحالته تعتمد على عامل الوقت كثيراً ولا تقبل التسويف والتأخير، وخاطبنا عدة مستشفيات في العاصمة الرياض؛ لتوفير سرير شاغر ونقله بطائرة الإخلاء الطبي، ولم نتلقّ أي رد أو موافقة رغم مضي 48 ساعة على إرسال الفاكسات.
 
وتابع: أبعث بمناشدتي هذه إلى أهل الخير ومن بيدهم زمام الأمور من المسؤولين في هذه البلاد الغالية، أن يقفوا معي في هذا الوقت العصيب، وأن يساعدوني في إيجاد السرير الشاغر في مستشفيات العاصمة، ليتسنى لنا نقل شقيقي وعلاجه في أسرع وقت ممكن، حيث إن حالته ما زالت حرجة وتتصاعد بشكل سريع للأسوأ.
 
وبحسب التقرير الطبي الصادر من مستشفى رفحاء المركزي وبعد عمل الفحوص الاستقصائية اتضح أن المصاب تعرّض لطلقات نارية في العنق والصدر أدت إلى كسر في الفقرة الرقبية السادسة، مما أدى لإصابته بشلل رباعي، بالإضافة لطلقات في الصدر أدت إلى تجمّع دموي في الرئة اليسرى ويحتاج لاستشاري جراحة مخ وأعصاب، لكي يُجري له عملية جراحية.
 
الجدير بالذكر أن المصاب يعمل عضواً في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمدينة حائل، وتغيب عن منزل والده يومين كاملين، مما دفع ذويه لإبلاغ شرطة رفحاء بحادثة الاختفاء، وتم البحث عنه حتى وجده أحد أقاربه، يوم الجمعة الماضية، غارقاً في دمائه داخل بيت شعر في براري رفحاء، بعد أن دلّه عليه راعي أغنام، وتبيّن أنه مصاب بأعيرة نارية.
 
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب