شرطة باكستان تعتقل الرئيس السابق مشرف وتقدمه إلى المحكمة

رفحاء اليوم . متابعات : قالت محطات تلفزيون إن الشرطة الباكستانية اعتقلت الرئيس السابق برويز مشرف في مسكنه في ضواحي إسلام آباد يوم الجمعة وقدمته إلى المحكمة فيما يتصل بمزاعم انه ارتكب الخيانة اثناء توليه منصبه.

وأظهرت لقطات تلفزيونية مشرف يقتاده ضباط شرطة إلى محكمة في إسلام آباد. وكان قاض اصدر أمر القبض علي قائد الجيش السابق يوم الخميس.

كان مشرف الذي حكم باكستان من عام 1999 إلى عام 2008 قد قرر العودة من منفاه الاختياري إلى بلاده الشهر الماضي على امل الحصول على مقعد في الجمعية الوطنية خلال الانتخابات التي تجرى في 11 من مايو ايار.

لكن عودته جعلته تحت رحمة قضاة ما زالوا يتذكرون جيدا أزمة عام 2007 عندما أقال قاضي القضاة وفرض الإقامة الجبرية في المنزل على زملاء له ومعارك الشرطة المستمرة مع المحامين.

وتلاشت آمال مشرف في الترشح للانتخابات هذا الأسبوع عندما منعه مسؤولو الانتخابات من ذلك لأسباب منها الطعون القانونية العديدة التي يواجهها.

وأمر قاض يوم الخميس باحتجازه فيما يتعلق بمزاعم عن ارتكابه الخيانة خلال أزمته مع القضاة عام 2007 عندما أعلن حالة الطواريء في خطوة مخالفة للدستور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب