شباب رفحاء آذتنا الملاعب الصخرية

رفحاء . فليح ملاك

عبر شبان محافظة رفحاء عن أمانيهم في إنشاء مرافق رياضية تحتوي نشاطاتهم ويستغلونها لممارسة الألعاب الرياضية المختلفة وتفريغ طاقاتهم الرياضية.
وطلب الشبان من بلدية المحافظة تهيئة مساحات من الأراضي الفضاء في عدد من الأحياء وتجهيزها لاستيعاب طاقات الشباب وتمكنهم في ذات الوقت من ممارسة الألعاب الرياضية المختلفة بدلا من الملاعب الترابية التي يلجأون إليها حاليا.
وأكد المواطن فاضل الشمري أن «محافظة رفحاء لا يوجد بها مرافق رياضية، الحاجة ماسة إلى وجود هذه المرافق لاستثمار طاقات الشباب»، مؤكداً أهمية تفعيل الحركة الشبابية الرياضية وضرورة استثمار طاقات الشباب بما هو نافع ومفيد، وأشار إلى أهمية توفير المتطلبات التي تساعدهم على قضاء وقت الفراغ بما فيه نفع لهم، وبين «الكثير من الشبان وصغار السن حاليا يمارسون رياضة كرة القدم مثلا في الشوارع الرئيسية والفرعية والأزقة ما يعرضهم للخطر».
أما عبدالمجيد ومشعل وبندر، فأشاروا إلى أنهم وأصدقاءهم يلعبون الكرة في البر وعلى أراض صخرية قاسية «طالما سقطنا عليها وتأذينا منها وبسببها، ورغم ذلك لم نتوقف عن ممارسة هواياتنا بل أصبحنا متمسكين بها أكثر من ذي قبل»، مؤكدين على أن حلمهم «إنشاء ملاعب كرة قدم مجهزة لهذا الغرض في المحافظة بدلاً من اللعب في الصحراء وعلى الأراضي الصخرية».

من جانبه، أوضح رئيس المجلس البلدي في رفحاء وطبان فاضل التمياط «يجري العمل حاليا على إنشاء 11 ملعبا للشباب منها 4 على امتداد طريق المطار، 3 على امتداد طريق الملك عبدالله، و4 ملاعب في أحياء متفرقة في مقاسات مختلفة بعضها من الإنجيلة الطبيعية والأغلبية من الصناعية»، وختم مؤكدا أن البلدية والمجلس البلدي يسعون لتحقيق رغبات الشباب والعمل على تنفيذها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب