“شؤون الحرمين” توضح حقيقة ما تردد عن منع العمال المتسخة ملابسهم من دخول المسجد النبوي

  • زيارات : 137
  • بتاريخ : 29-مايو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أبدى عدد من العمال وحراس الأمن العاملون بمشروع توسعة المسجد النبوي، استياءهم لمنعهم من دخول المسجد النبوي بسبب اتساخ ملابسهم بسبب طبيعة عملهم، مشيرين إلى أن قراراً صدر بمنعهم من دخول المسجد، وأنه تم تخصيص مواقع لهم بساحات الحرم الخارجية للصلاة فيها.

وقال حراس أمن بالشركة المنفذة لمشروع التوسعة، إن الرئاسة قررت عدم السماح للعمال بمخالطة المصلين داخل المسجد، وسمحت لهم بالصلاة في الساحات الخارجية فقط، تحت المظلات الخارجية وزودت المواقع المخصصة لهم بمصاحف ومياه زمزم.

وفي المقابل، أوضح المتحدث الإعلامي لوكالة رئاسة شؤون المسجد النبوي عبدالواحد الحطاب، أنه لم يصدر قرار بمنع العمال من دخول الحرم النبوي، مبيناً أن الأمر لا يعدو كونه تنظيمياً لأن العمال عددهم كبير، مبيناً أنه تم تخصيص هذه المواقع لعدم إلزام العمال بتبديل ملابسهم عند كل صلاة، أما من يبدل ملابسه فيمكنه الدخول للمسجد، حسب قوله.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب