“سياحة الشمالية” لم يطلب منا إقامة فعاليات .. ونعمل على تأسيس متحف كبير يطل على بركة الجميماء وسوق للأسر المنتجة

رفحاء . منصور المزهم

فيما كشف رئيس فرع هيئة السياحة والآثار بمنطقة الحدود الشمالية الدكتور جهز الشمري عن انتهاء أعمال التهيئة السياحية بالمنطقة قبل نهاية العام، ربط غياب الفعاليات السياحية تزامنا مع الإجازة الصيفية بمشاريع أعمال التهيئة السياحية التي لم تنته بعد، وعدم تقدم بعض الإدارات الحكومية التي تتبع للمنظومة السياحية إلى طلب إقامة فعاليات لهذا العام.
وكشف الشمري لـ”الوطن” عن طرح مشاريع لاستكمال التهيئة السياحية بالمنطقة قبل نهاية هذا العام، ومنها مركز للصقور بمدينة طريف بالإضافة إلى ترميم قصر “دوقرا” الذي سيكون معلما سياحيا لطريف ومشروع المتحف الإقليمي بمدينة عرعر الذي يمثل تراث وتاريخ المنطقة جميعها لجذب السياح المتجهين إلى الأردن، والعمل على استيقافهم بالمنطقة لأكثر من 48 ساعة.
وعن الهدف من وراء إنشاء مركز للزوار بمحافظة رفحاء، بين الدكتور الشمري أن مركز الزوار يعتبر بمثابة مركز للمعلومات السياحية يعرف الزائر بالمنطقة والبعد التاريخي والحضاري لها، إضافة إلى واجب الضيافة للزائر والتعريف أيضا بالأماكن السياحية والفنادق والشقق المرخصة من الهيئة التي تتوفر بها معايير السلامة العالمية، مشيرا إلى أن مركز الزوار بمحافظة رفحاء يعد نواة لمتحف كبير يطل على بركة الجميماء شرق المحافظة يحتوي على قاعات للمحاضرات وللعروض المرئية بالإضافة إلى سوق للأسر المنتجة يمتد من مركز الزوار على الطريق الدولي إلى بركة الجميماء وسيتم طرحه للمنافسة خلال الأسبوعين المقبلين.
وأضاف الشمري أن المنطقة ستكون وجهة سياحية مفضلة في المستقبل للسائحين نظرا لتنوع التضاريس والآثار الموجودة بالمنطقة بالإضافة إلى وجود طريق درب زبيدة التاريخي الذي قامت الهيئة على ترميم وتنظيف أغلب البرك فيه، لافتا إلى أنه تم الانتهاء من عمل مركز للزوار في مدينة عرعر وطريف وبلدة الدويد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب