سمو أمير منطقة الجوف يدشن مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي ومستشفى الأمير متعب بن عبدالعزيز

رفحاء اليوم . محمد المبارك

دشن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف ، مساء اليوم في مدينة سكاكا ، مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي ومستشفى الأمير متعب بن عبدالعزيز ، بحضور معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، ومعالي نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير الدكتور محمد بن خشيم، ومدير عام الشؤون الصحية في الجوف الدكتور عبدالله بن صالح المعلم، ووكلاء وزارة الصحة.
وقام سمو الأمير فهد بن بدر بجولة تفقدية بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي ومستشفى الأمير متعب بن عبدالعزيز ، رافقه خلالها معالي وزير الصحة، ومسؤولو الوزارة ، واستمع سموه لشرح من معالي وزير الصحة ومدير عام الشؤون الصحية بالجوف عن الأقسام والعيادات الطبية التي يضمها المستشفيان والتجهيزات الحديثة التي زودت بها الأقسام والعيادات لتقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضى والمراجعين في مختلف التخصصات.
عقب ذلك توجه سمو أمير منطقة الجوف إلى مقر الحفل المعد بهذه المناسبة في ساحة مستشفى الملك عبدالعزيز التخصّصي.
وعرض خلال الحفل فيلم وثائقي أبرز مكانة منطقة الجوف التاريخية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية، والنهضة العمرانية التي مرت بها خاصة مايتعلق بتطور الخدمات الطبية المتمثل في مستشفيي الملك عبدالعزيز التخصصي والأمير متعب بن عبدالعزيز، ومدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الطبية لخدمة أهالي المناطق الشمالية بالمملكة.
ثم ألقى معالي وزير الصحة كلمة قال فيها إن ما تم تدشينه اليوم من مشاريع صحية عملاقة هذه الليلة حدث مهم في سجل تاريخ الرعاية الصحية في منطقة الجوف، ويحق لأهلها أن يزهوا به، وهو في الوقت نفسه يمثل بداية لنقلة نوعية لمفهوم الرعاية الصحية وجودتها في المملكة، حيث ستليها بإذن الله مشاريع وانجازات صخمة تمثل جزءًا من رؤية وتوجيهات ملك رسم بيده الوفية طريق البناء والشموخ الذي لايقف عند حد ولاتثنيه التحديات.
وأوضح معاليه أن محافظات هذا الوطن المعطاء على موعد قريب مع افتتاح مشاريع عملاقة وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله بإقامتها، كما سيتم وضع حجر الأساس لمشاريع أخرى مستقبلية، الأمر الذي سيجعل وزارة الصحة تضاعف جهودها في زيادة أسرّة المرضى المنومين لأكثر من ضعف ما كانت عليه قبل خمس سنوات.
وأشار في هذا الصدد إلى أن وزارة الصحة تعدت طموحات زيادة عدد الأسّرة إلى تحسين نوعيتها وجودتها وخصوصيتها، حيث تم تطبيق أحدث تصاميم بناء المستشفيات وفقا للمعايير العالمية التي تطبق في الولايات المتحدة الأمريكية، وتزويدها بأفضل التقنيات الطبية، بما يحقق التوازن وعدالة التوزيع بين المناطق وبنفس مستوى التقنية والتجهيزات.
ولفت معاليه النظر إلى أن عجلة التطوير التي تنفذها الوزارة شملت كل مرافقها حيث تعيش الوزارة حراكا كبيرا يشمل برامج الرعاية الصحية الأولية والجودة والاعتماد، وحصل مايزيد على 70 مستشفى ومرفقا صحيا على شهادة الاعتماد المحلية والدولية، كما لم تغفل الوزارة برامج التدريب والابتعاث انطلاقا من الاهتمام ببناء الكوادرالوطنية المؤهلة.
وبين معاليه أن الوزارة استحدثت عددا من البرامج النوعية لسد النقص في الكوادر الوطنية، وتطوير الخدمة لحين انتهاء مشاريعها الضخمة التي سيجري العمل فيها خلال السنوات القادمة، كما أنشات علاقات وحقوق المرضى، وإدارة الأسرة، وجراحة اليوم الواحد، والطب المنزلي.
وأفاد أن وزارة الصحة التزمت بتجويد الخدمة المقدمة من خلال تطبيق برامج الاعتماد والجودة والمراجعة السريرية ورصد ومعالجة الأخطاء الجسيمة ، وتطبيق برنامج الطبيب الزائر، وشراء الخدمة من القطاع الخاص، فضلا عن التواصل مع المواطن عبر برنامج صوت المواطن من خلال خدمتها الالكترونية مركز خدمة ( 937).
وأكد معالي وزير الصحة أن الوزارة ومسؤوليها سوف يضاعفون الجهد والعمل الجاد للوفاء بتطلعات القيادة الرشيدة، وطموحات مواطني هذا الوطن المعطاء ليتم الوصول بإذن الله إلى تحقيق الرعاية الصحية الشاملة ذات الجودة العالية.
بعد ذلك، قدم معالي وزير الصحة درعا تذكاريا لسمو أمير منطقة الجوف ، فيما قدم له سموه درعا مماثلا، ثم التقطت الصور التذكارية .
ورفع معالي وزير الصحة في تصريح صحفي عقب اختتام الحفل، خالص شكره وعرفانه لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – على إنجاز ذلك الحلم الذي وجد كل الدعم والمساندة من لدنهم حتى أصبح حقيقة ملموسة على أرض الواقع، مزجيا الشكر لسمو أمير منطقة الجوف على اهتمامه ومتابعته الدؤوبة للمشاريع الصحية في المنطقة.
وقال معاليه إن ثمرة هذه المشروعات الطبية ستعود بحول الله تعالى بالنفع على أهالي منطقة الجوف، والمناطق الشمالية الذين ينتظرون بشغف الانتهاء من المشروع الطبي الواعد مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الطبية، حيث تضم تخصصات طبية يحتاجها الأهالي ، وستقدم بإذن الله أفضل الخدمات الصحية المطلوبة.
حضر الحفل معالي رئيس وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله بن فهد الحسين،ومعالي مدير جامعة الجوف الدكتور اسماعيل بن محمد البشري ورئيس تحرير صحيفة الجزيرة الأستاذ خالد المالك، ومعالي الدكتور عبدالواحد بن خالد الحميد، والمدير العام التنفيذي لمدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الطبية الدكتور نهار بن مزكي العازمي، وعدد من أعضاء مجلس الشورى ورؤساء الإدارات الحكومية وأعضاء المجلس البلدي بالجوف ورجال الإعلام والفكر ، وأهالي المنطقة .

2

3

4

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب