سعود الفيصل: نجاح “التحالف” في هزيمة “داعش” يتطلب وجود قوات قتالية على الأرض

  • زيارات : 265
  • بتاريخ : 3-ديسمبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل أن المملكة كانت ولا زالت في مقدمة الدول التي تكافح الإرهاب وتجلى ذلك بمشاركتها في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في العراق وسوريا، مشددا على أن نجاح جهود التحالف يحتاج إلى وجود قوات قتالية على الأرض.

جاء ذلك في كلمة لسموه أمام المؤتمر الدولي للدول الشريكة في التحالف ضد تنظيم داعش الإرهابي المنعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل، مشيرا إلى أن استضافة المملكة للمؤتمر الإقليمي لمواجهة التنظيمات الإرهابية المسلحة في المنطقة في جدة شهر سبتمبر الماضي شكل نواة هذا التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف أن مساهمة المملكة لم تقتصر على المشاركة في العمليات العسكرية ضد التنظيم فقط، بل امتدت لتشمل تقديم المساعدات الإنسانية للشعب العراقي والتنسيق مع المجتمع الدولي لتجفيف مصادر تمويل الجماعات الإرهابية وفضح الطبيعة الإجرامية لهذه الجماعات والتي تتنافى وتعاليم الإسلام السمحة.

وتابع: “ندرك جميعا أن التصدي للإرهاب سيستغرق وقتاً طويلاً، ويتطلب جهداً متواصلا، ومن منطلق حرص المملكة على استمرار تماسك هذا التحالف ونجاح جهوده، فإننا نرى بأن هذه الجهود تتطلب وجود قوات قتالية على الأرض”، لافتا إلى أنه لبلوغ هذه الغاية في سوريا فلابد من تقوية قوى الاعتدال الممثلة في الجيش الحر وجميع قوى المعارضة المعتدلة الأخرى والسعي لضمها مع القوات النظامية في إطار هيئة الحكم الانتقالي المنصوص عليها في إعلان جنيف1، ما عدا من ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وتلطخت أيديهم بدماء السوريين.

وأكد أن هذا الأمر من شأنه توحيد جهود هذه القوات وتسخيرها لتطهير الأراضي السورية من كافة التنظيمات الإرهابية التي تحتل ثلث أراضيها، مؤملا بقيام المؤتمر بترجمة كافة الأفكار المطروحة إلى آليات تحقق أهداف التحالف الدولي ضد التنظيمات الإرهابية في كل من العراق وسوريا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب