سامي الجابر يوجّه “رسالة مطولة” للهلاليين.. ويؤكد: سيقولون “شامت” فأهلا بسوء الظن

رفحاء اليوم . متابعات : وجّه المدير الفني السابق لفريق الهلال سامي الجابر رسالةً مطولةً إلى الهلاليين، طالبا منهم التوحد خلف رئيس النادي وإعادة ترتيب الأوراق والثقة بالفريق حتى يسترد وضعه السابق، مؤكدا أن خسارة اللقب الآسيوي المستحق خلّفت أجواء محبطة أثرت على أداء الفريق.

ولفت الجابر إلى أنه يكتب ذلك دون توجيه من أحد سوى حبه للكيان الهلالي، مشيرا إلى أن هناك من سيفسر ذلك بأنه شامت بالفريق، فيما سيفسره آخرون بأنه يحابي رئيس النادي كونه صديقه.

وكتب الجابر في تغريدات متتابعة على حسابه الرسمي بموقع تويتر في وقت متأخر من مساء أمس (الجمعة): “الهلال يمر بمرحلة توجب على محبيه الهدوء وترتيب الاوراق والثقة بمن يتحمل المسؤولية ويعمل للفريق، والعاقل الآن هو من يفكر بمستقبل الفريق قبل أن يفكر بإصدار ردود فعل متعجله قد تزيد الامور تعقيداً”.

وتابع: “أن تخسر اللقب الآسيوي وأنت الأجدر والأحق به فهذا خلق اجواء محبطة اثرت كثيراً على سير الفريق في الدوري وهذا طبيعي جداً، وغير الطبيعي والدخيل على الهلال ككيان هو حدوث انقسام غير مسبوق داخل النادي واهتزاز الثقة بكل من يعمل داخل الفريق”، مشيرا إلى أنه في السابق كانت الانتكاسة الهلالية تزعج خصومه كثيراً لانهم يعلمون أن الهلال سيعود اقوى وسريعاً، ودائماً تكون كلمة السر في عودة الهلال لمساره الطبيعي هي الجماهير.

وقال: “اللاعبون متحركون، والمدربون راحلون، والادارات متغيرة، والثابت والباقي لهذا النادي جمهوره الذي لا يعوض”، مضيفا: “الجماهير وحدها القادرة على أن تعيد النادي لوضعه الطبيعي، ابتعدوا عن التشنج والحلول الإقصائية، فلا قرار يستقيم في موجة الغضب والانفعال، وعودة الهلال تحتاج إلى هدوء ومنح من يقف على رأس الهرم الهلالي الفرصة للتركيز، فالغضب والانفعال لا يأتيان بخير ابداً”.

ولفت إلى أن الجماهير إن لم تتمالك اعصابها في هذه الظروف الصعبة فهي بذلك تساعد خصوم الهلال والدخلاء عليه في تحقيق اهدافهم.

وأردف الجابر: “أعلم أن تغريداتي ستفسر عده تفسيرات وهي :سيقال غرد ليشمت بهلاله، ولهؤلاء أقول أنتم دخلاء على هذا الكيان ولم تتذوقوا أفراحه وأحزانه فاصمتوا، أو سيقال غرد ليدافع عن صديقه الرئيس، ولهؤلاء أقول نعم وهو يستحق، ولكن دافع ما غردت به ثقتي ان الهدوء يخلق القرارات السليمة”.

وتابع: “سهل جداً ان أغيب عن المشهد حالياً وأقف موقف المتفرج، لكن أقسم بالله ان هدوء وثقة جماهير الهلال هي مفتاح العودة بإذن الله، وأقسم بالله انني اكتب من غيرة على هلالنا، اعرف سيختلف معي الكثير وسيقول البعض ليتك سكت، شخصياً طالني الاذى وانا صامت، لذا اهلاً بسوء ظنكم .”

وختم الجابر بالقول: “ختاماً لا تسلموا ناديكم لخصومه والدخلاء عليه، كونوا صفا واحدا مع من يقود النادي حتى وان اختلفتم معه وعليه، ومن يظن انني اغرد بتوجيه او بطلب من قريب او بعيد اقول له انت واهم، هلالي أهم لدي منك ومنهم، وأغرد من أجل فرح عشناه سنوات مع الهلال وسنعيشه”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب