سامي الجابر : جهات تحريضية ابعدت الجمهور عن المنتخب

رفحاء اليوم . متابعات : صب اللاعب الدولي السابق والمدرب الوطني سامي الجابر جام غضبه باتجاه الجهات التحريضية المتسببة في الغياب الجماهيري عن مساندة منتخبنا الوطني في اللقاء الهام في دور الاربعة أمام الإمارات ، وقال «هناك من نجح في إبعاد الجماهير عن منتخب وطنها، واصبحنا قريبين من انفجار قنبلة التعصب الرياضي المتفشي بكل أسف في وسطنا الرياضي، أين أبناء الوطن عن مساندة منتخب وطنهم في لقاء هام وحساس وأمام المنتخب الإماراتي الشقيق القوي».

وأضاف «شخصياً لو كنت قائداً للمنتخب السعودي الأول في هذا اللقاء ورأيت هذا الحضور المتواضع للجماهير لن يكون لدي دافع لتقديم شيء على المستطيل الاخضر، ولهذا لن نقبل رسائل اللوم الموجهة للاتحاد السعودي ولمدرب المنتخب الإسباني خوان لوبيز بعد أن تركوه وحيداً، فالمنتخب اليوم يلعب بسلاح واحد فقط وهو «إمكانيات لاعبيه» التي يتحلون بها وتميزهم عن غيرهم، وكان من المفترض أن تنصهر كل الشعارات والألوان أمام شعار الوطن الذي يجمع الكل».

وختم الجابر حديثه بقوله «أتكلم اليوم بلسان ابن الوطن من باب الغيرة والحب الذي أكنه لوطني».

الجدير بالذكر أن البطولة شهدت غياباً ملحوظاً للجماهير السعودية عن الحضور بكثافة في مباريات الأخضر في جميع مباريات البطولة في دور المجموعات، وواصلت غيابها مساء الأمس في نصف نهائي البطولة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب