زلاتكو: كالعادة خسرنا بخطأ فردي .. وسنرد الدين للخويا في الدوحة

رفحاء اليوم . متابعات : كرر الكرواتي زلاتكو مدرب فريق الهلال تبريراته بأن (الأخطاء الفردية) تتسبب في خسارة الفريق، مبينا أن هذا الأمر حدث اليوم الأربعاء أيضا أمام لخويا القطري في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا، مشيرا إلى أن الحظ خدم الفريق الضيف في تسجيل الهدف بارتطام الكرة بالمدافع أوزيا، وبعد أن كان الهلال مسيطرا تماما على الملعب.

واستغرب في المؤتمر الصحفي أن يكرر اللاعبون (عدم التكريز) آخر عشر دقائق، واستدرك مشددا على أن الفرصة قائمة للفوز ذهابا والتأهل. وقال “أحتاج إلى مزيد من العمل”.
وحول إشراكه لياسر القحطاني رغم عودته من الإصابة وسط جاهزية الكوري يو بيونغ، اكد انه ذكر سابقا ان ياسر

جاهز للمشاركة لمدة عشرين دقيقة وأن الخبرة التي يملكها القحطاني وتسجيله لعدد من الأهداف الحاسمة في الأوقات التي يحتاجها الفريق فيها كان سبب رئيسي في تفضيله على مجموعة المهاجمين المتواجدين.

وبين زلاتكو ان الخطة التي انتهجها في اللقاء لم تكن بمهاجم وحيد كما يعتقد البعض مبينا انها على الورق نعم بمهاجم واحد ولكن على ارض الميدان اكد انه حرص على اشراك عدد من لاعبي الوسط الذين يمتلكون النزعة الهجومية ولكنهم في هذا اللقاء لم يقدموا المستوى المأمول مما اظهر الهلال بهذا الضعف الهجومي.

وحول لقاء الاياب وماذا يحتاج الفريق للفوز والوصول الى الدور القادم، اكد انهم يحتاجون لاستغلال الفرص وتسجيلها وعد التساهل امام مرمى الخضم كما حدث من ويسلي وسالم الدوسري في الشوط الأول عندما اضاعوا العديد من الفرص وكانوا في مواجهة المرمى، مبينا انه يتمنى ان يكون لديه لاعب مثل المساكني يقوم بالأنهاء الصحيح للهجمة دون المزيد من التعقيد.

وفي نهاية حديثه اكد زلاتكو احترامه لفريق لخويا ولكنه ذكر بان الفريق يملك عددا كبيرا من اللاعبين المحترفين( المجنسين ) على مستوى عال من المهارة الفنية والكروية، مشددا ان هذا الأمر اعطاهم الأفضلية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب