” زايدوونا ” ينقذ التضامن من قبضة الصمود . .

رفحاء اليوم . وسام نور الدين 

أنقذ النجم زايد خلف فريقه التضامن من الوقوع في فخ التعادل على أرضه وبين جماهيره من أمام صمود طريف وذلك بعد إحرازه هدف الفوز في منتصف شوط المباراة الثاني بعد أن كان التعادل بهدف لهدف هو سيد الموقف .

بدأ التضامن المباراة وهو يبحث عن هدف مبكر وتحقق له ذلك عن طريق اللاعب أحمد كمكة من تسديدة خادعة حارس مرمى الصمود ولكن الفرحة لم تدم كثيراً للاعبي التضامن فجاء الرد سريعاً من الصمود الذي تمكن من معادلة النتيجة بعد عرضية لم يتعامل معها مدافعو وحارس التضامن بجدية فأودعها مهاجم الصمود في المرمى كهدف تعادل , بعدها شن لاعبو التضامن هجماتهم على مرمى الصمود إلا أنها لم تكن ذات فعالية لينهي حكم المباراة الشوط الأول بالتعادل الإيجابي هدف لكل فريق . وفي شوط المباراة الثاني زج مدرب التضامن بالمهاجم زايد خلف والذي أعاد النشاط والحيوية للفريق وكثف التضامن هجماته على مرمى الصمود وتفنن لاعبوه في إهدار الفرص أمام مرمى الصمود إلا أن أتى الفرج بقدم زايد خلف بعد إستلامه لكرة من على مشارف منطقة الجزاء ليتقدم بها ويتجاوز مدافعي الصمود ويضعها بفن على يسار حارس المرمى . بعدها حاول الصمود معادلة النتيجة بشن هجمات على مرمى التضامن إلا أن مدافعي وحارس التضامن أحبطوا كل محاولات لاعبي الصمود ليطلق بعدها حكم المباراة صافرته معلنا إنتهاء المباراة بفوز التضامن وإعتلاءه صدارة دوري الشمال بتسع نقاط .

2 تعليقين على: ” زايدوونا ” ينقذ التضامن من قبضة الصمود . .

  1. 1
    التضامن وبس

    مبروك للتضامن الفوز

    كبير يابو ماجد والله كبير

  2. 2
    مشجع

    مبروك الفوز

    فوز غير مقنع بتاتاً . لايزال المستوى دون المأمول ولايزال بعض اللاعبين

    عبء على الفريق وعبء على الجمهور

    ماعرفته أن ادارة النادي أعدت الفريق بشكل جيد وحفزت اللاعبين بمكافأة مالية كبيرة وقامت بتوفير كل مايحتاجه اللاعبون .

    الصمود كان نداً قوياً وكان على مقربة من التعادل لولا توفيق الله وستره

    طريق البطولة لازال طويلاً فالدوري لازال في بدايته وفريق عرعر الذي
    شاهدته هنا برفحاء ليس بالفريق السهل بل انه فريق قوي وصعب
    المراس .

    قلت بأن طريق البطولة لازال طويلاً أما طريق الصعود فهو أطول مما نتوقعه لأن هذا الفريق لن يكون بأمكانه تحقيق أمل الصعود لنادينا
    الا إذا تم تطعيمه و معالجة سوء المستوى .

    مبروك لأبو عباس ومبروك لجميع التضامنيين .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب