“ريال مدريد” يخشى مفاجأة “سان لورينزو” بنهائي مونديال الأندية.. الليلة

رفحاء اليوم . متابعات : يدخل “ريال مدريد”، اليوم، نهائي كأس العالم للأندية، المقام في المغرب، في الساعة العاشرة والنصف بتوقيت السعودية، وهو مدجج بكبار نجوم العالم؛ على رأسهم: البرتغالي كريستيانو رونالدو، والفرنسي كريم بنزيمة، والويلزي غاريث بل، في سعي لتحقيق اللقب الوحيد الذي لا يزال مستعصياً على الفريق منذ أن شارك المرة الوحيدة في السابق في أول بطولة أقيمت في البرازيل 2000، وأنهاها في المركز الرابع.

 
في المقابل، لم يسبق لفريق “سان لورينزو” أن حقّق هذا اللقب؛ مما يجعل النهائي اليوم على استاد مراكش الدولي؛ مثيراً بين فريقين طامعين بقوة في إحراز لقب هذه البطولة، التي تُقام في المغرب للمرة الثانية على التوالي، بعد أن فاز فريق بايرن ميونيخ العام الماضي باللقب؛ حين هَزَم فريق الرجاء البيضاوي 2- صفر.
 
ومن المتوقع أن يخوض “الريال” المباراة بكامل ترسانته المعتادة باستثناء غياب لاعبه البارز في الوسط الكرواتي مودريتش، واحتمال غياب كل من المدافع الأول سيرجيو راموس، وكذلك الكولومبي خيمس رودريغيز؛ إلا أن الفريق أثبت في المباريات السابقة أنه يملك الحلول لتحقيق اللقب؛ إذ تجاوز الفريق المكسيكي كروز أزول برباعية نظيفة في لقاء نصف النهائي الثلاثاء الماضي. وفي المقابل، تأهل الفريق الأرجنتيني إلى النهائي بعد أن فاز على فريق أوكلاند سيتي من أوقيانوسيا بصعوبة كبيرة 2-1.
 
وأكد “سان لورينزو” غير المتأثر بالفارق الضخم الذي يفصله عن “ريال مدريد”، أنه سيلعب بكل قوة حين يواجه بطل أوروبا في نهائي كأس العالم للأندية لكرة القدم اليوم.
 
وأنفق “سان لورينزو” -بطل أميركا الجنوبية- الذي يحتسب البابا فرنسيس والممثل فيجو مورتنسن من ضمن مشجعيه، ثلاثة ملايين يورو (3.68 ملايين دولار) في آخر فترة انتقالات، مقابل 80 مليون يورو أنفقها “ريال مدريد” على ضم خايمس رودريجيز فقط.
 
وقال لياندرو رومانيولي لاعب وسط “سان لورينزو”: “يجب أن نقاتل على كل كرة باعتبارها الأخيرة، إذا احترمناهم كثيراً سيكون الأمر مستحيلاً”، وتابع: “إذا منحناهم أي حرية فسيتسببون في ضرر لنا، يجب أن نلعب بكل قوة”.
 
ويحاول “سان لورينزو” أن يصبح أول فريق أرجنتيني يفوز بالبطولة منذ بدأت بنظامها الجديد في 2005، وبلغ “بوكا جونيورز” و”استوديانتس” النهائي من قبلُ، وخسرا أمام “ميلان” و”برشلونة” على الترتيب.
 
وبينما يعج مقعد بدلاء “ريال مدريد” باللاعبين الدوليين؛ فإن اللاعب الوحيد في “سان لورينزو” الذي شارك في كأس العالم 2014 هو المدافع الكولومبي ماريو يبس، وعمره 38 عاماً، ولم يستطع “سان لورينزو” بدعم من 5000 مشجع سافروا لمساندته، تأكيد قدراته في “قبل النهائي”؛ إلا بفوز صعب على فريق مغمور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب