رياض نجم: 15 شهرا لانطلاق أول بث من المنصة الإعلامية

  • زيارات : 240
  • بتاريخ : 5-مايو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : قال الدكتور رياض نجم، رئيس هيئة الإعلام المرئي والمسموع إن المنصة الإعلامية لبث القنوات الفضائية من داخل السعودية ستبدأ أعمالها بعد 15 شهرا من الآن، وإن الجهة التي حصلت على الترخيص منذ ما يقارب الشهر حددت لها الهيئة جدولا زمنيا لإنهاء أعمالها وبدء البث الأولي للمنصة قبل انتهاء هذه المدة.

وكشف نجم عن قرب إنهاء الهيئة اللائحة التي سيجري بموجبها منح التراخيص للقنوات الفضائية، والتي سيجري بعدها فتح باب القبول لكل من يريد أن يحصل على الترخيص، مؤكدا أن الهيئة تعمل على استقطاب القنوات الفضائية الخاصة التي تبث برامجها من خارج المملكة، والتي بلغ عددها 30 قناة، إلى جانب جذب القنوات الفضائية الجديدة.

وعن المميزات التي ستقدمها الهيئة لجذب واستقطاب القنوات الفضائية، أوضح نجم أن الخدمات التي توفرها المنصة وشروط منح التراخيص لا تتشابه مع منصات الدول المجاورة، وأن الهيئة أخذت في الاعتبار توفير الجودة والسعر المنافس، إضافة إلى إنشاء مركز تحت اسم «الخدمة الشاملة»، يوفر لكل من يحصل على الترخيص الخدمات الحكومية كافة.

وبين أن الهيئة تعمل على أن يكون المحتوى الذي ستقدمه القنوات «محلي الطابع»، وأن يكون الضيوف والمشاركون في البرامج من داخل المملكة، لافتا إلى أن هذا الأمر سيوفر على أصحاب القنوات الفضائية الخاصة الحاصلة على التراخيص الوقت والجهد والمال.

وعما إذا كان البث من خارج المملكة يوفر للقنوات الفضائية بيئة رقابية أقل تعقيدا من التي سيعيشها داخل المملكة، رفض نجم اسم الرقابة، مستعيضا عنها بمصطلح «تقنين المحتوى»، لافتا إلى وجود لائحة رقابية يجب الالتزام بها.

جاء ذلك، على هامش انطلاق الفعاليات المصاحبة للقمة الآسيوية للإعلام التي تستضيفها السعودية، وانعقاد جلسة «الإعلام الاجتماعي والبرامج التلفزيونية»، التي ينظمها اتحاد الإذاعات الأوروبية وأكاديمية «يوروفيجن» والمعهد الآسيوي وتلفزيون الصين المركزي على مدى يومين.

وناقشت الجلسة آليات تطوير الإنتاج التلفزيوني بما ينعكس بشكل أكثر إيجابية ويلبي احتياج المشاهدة والاستفادة من تقنية تلفزيون الجيب والتليفون الذكي، لا سيما أن الدراسات تؤكد أن المشاهد يقضي وقتا أطول على الإنترنت مقارنة بما يقضيه في مشاهدة التلفزيون.

وأكدت الجلسة أهمية تلبية رغبات الناس وتوجهها لاستخدام الإنترنت بشكل يومي وفي أوقات مختلفة، لا سيما أوقات الذروة حسب كل شريحة أو منطقة، فضلا عن استفادة التلفزيون من الإعلام الاجتماعي في التحول إلى نافذة من نوافذ إطلالة الإنترنت على المستخدمين في أعمالهم أو منازلهم.

وتناولت الجلسة الثورة التكنولوجية التي تشهدها أجهزة التلفزيون الذكية المسطحة، الأمر الذي جعلها أكثر تفاعلا وتواصلا مع المستخدمين، كما ناقشت الاستفادة من أدوات وسائل الإعلام الاجتماعي، وإمكانية توسيع قاعدة الجماهير وما ينبغي القيام به لبناء علاقة اجتماعية متميزة مع الجمهور.

من جانب آخر، تنطلق صباح اليوم ورشة عمل بعنوان «أخلاقيات الإعلام في عصر الإعلام الاجتماعي» تتناول قضايا ومواضيع علمية مهمة للإذاعيين والمهنيين، إلى جانب الحديث عن أهمية الوعي بالمعايير الأخلاقية بما يساعد في تعزيز المسؤولية المهنية والمساءلة وآليات تجنب المخاطر في العمل الصحافي، لا سيما في عصر وسائل الإعلام الاجتماعي، وإبراز دور التنظيم الذاتي والمشترك وتقييم تجارب البلدان، لا سيما في المنطقة العربية، في ظل تزايد دور وسائل الإعلام الاجتماعي عربيا بشكل غير مسبوق.

كما تقام اليوم ندوة بعنوان «خدمة الإذاعة العمومية» بالتعاون مع اتحاد إذاعات الدول العربية، حيث تتناول خدمة الإذاعة العمومية كمنبر صوتي للحوار المهني بين الإعلاميين والخبراء لمناقشة مستقبل خدمة البث العمومي في العالم العربي، في ظل زيادة عدد القنوات الفضائية والإذاعية والتطورات التكنولوجية والتقارب بين وسائل الإعلام وتأثير البيئة الإعلامية لتطوير مفهوم وإنشاء نظام خدمة الإذاعة العمومية في المنطقة العربية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب