روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع القرار حول سوريا في مجلس الامن

رفحاء اليوم . وكالات

استخدمت روسيا والصين حق الفيتو السبت في مجلس الامن الدولي ضد مشروع قرار يدين القمع الدامي في سوريا.
وصوتت الدول الاخرى ال13 في مجلس الامن لصالح مشروع القرار الذي طرحه الاوروبيون والعرب والذي يدعم خطة الجامعة العربية لتسوية الازمة في سوريا ويدين الانتهاكات، غير ان روسيا والصين كررتا الفيتو المزدوج النادر الذي سبق ان استخدمه البلدان ضد قرار بشان سوريا في الخامس من تشرين الاول/اكتوبر.
وقال السفير المغربي لدى الامم المتحدة محمد لوليشكي الذي لعبت بلاده دورا اساسيا في صياغة القرار “اود التعبير عن خيبتنا واسفنا الكبيرين” للفيتو الروسي والصيني.
وندد السفير الفرنسي جيرار آرو امام المجلس ب”الفيتو المزدوج” معتبرا انه “يوم حزين لهذا المجلس، للسوريين ولاصدقاء الديموقراطية”.
وذكر ب”مجازر” حماة عام 1982 في عهد الرئيس السوري حافظ الاسد وبمقتل اكثر من 230 مدنيا في حمص الليلة الماضية وقال “الفظاعة وراثية في دمشق”.
ووصفت البعثة البريطانية لدى الامم المتحدة فيتو روسيا والصين بانه “معيب”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب