روسيا تجرى تحريات حول أسباب فشل إطلاق صاروخ “بروتون”

رفحاء اليوم . متابعات : بدأت لجنة روسية فى التحقيق حول تحطم الصاروخ الفضائى الروسى الذى أطلق من قاعدة بايكنور الفضائية الروسية فى كازاخستان فى وقت سابق اليوم الجمعة.

وأوردت وكالة أنباء نوفوستى الروسية أن لجنة التحقيق فى تحطم صاروخ فضائى أطلقته روسيا اليوم فى مهمة نقل قمر صناعى للاتصالات إلى مدار محدد فى الفضاء،باشرت عملها.. وأنه من المتوقع أن يكشف المحققون سبب الحادث بعد أسبوع

وصرح مدير وكالة الفضاء الروسية أوليج أوستابينكو، أن الأمر يتطلب تحقيقا مستفيضا لتحديد سبب حادث ضياع صاروخ فضائى من نوع “بروتون- أم”، مشيرا إلى أن تحميل محرك دفة المرحلة الثالثة كامل مسؤولية الحادث بدون إجراء التحقيق أمر غير جائز.. مضيفا أن لجنة التحقيق بدأت العمل.

ومن جهته عبر الخبير أندريه يونين من أكاديمية أبحاث الفضاء عن اعتقاده أن المحققين سيكشفون السبب بعد أسبوع.

وعلى الصعيد ذاته عبر نائب رئيس الوزراء الروسى دميترى روجوزين عن اعتقاده بأن السبيل الوحيد لوضع حد لحوادث الصواريخ الفضائية هو إصلاح قطاع الصناعة الفضائية.
و شدد روجوزين على ضرورة المضى فى طريق إصلاح قطاع الصناعة الفضائية إلى غايته.. وقال عبر موقع “تويتر” إن السبيل الوحيد لوضع حد لحوادث الصواريخ الفضائية هو تنفيذ قرارات صادرة بشأن إصلاح الصناعة الفضائية.
ويتضمن الإصلاح إنشاء شركة قابضة جديدة لإدارة كافة مصانع القطاع بينما تظل وكالة الفضاء (روسكوسموس) تشرف على المؤسسات البحثية.
يشار إلى أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أصدر قرارا بشأن تأسيس شركة الصناعة الفضائية فى نهاية العام الماضى.
وكان صاروخ “بروتون-أم” قد انطلق من قاعدة “بايكونور” الفضائية فى كازاخستان بعد منتصف ليل الجمعة، حاملا قمرا صناعيا للاتصالات والبث التلفزيونى من نوع “أكسبرس” إلى الفضاء. وفى الثانية الـ545 بعد الانطلاق توقف الصاروخ عن الصعود وبات يهوى.وانتهت الرحلة عندما دخل الصاروخ الطبقة الكثيفة من غلاف الأرض الجوى واحترق، فضاع القمر الصناعى الذى كان يحمله.. وقيل إن تعطل محرك دفة المرحلة الثالثة وراء الحادث.
يجدر بالذكر أن صاروخ “بروتون” كان يعتبر قبل عشرة أعوام أكثر الصواريخ الفضائية الثقيلة أمانة. ولكنه فشل 8 مرات منذ عام 2006. ولم يفشل الصاروخ نفسه وإنما فشل جهاز ملحق به يعرف باسم “بريز” مهمته نقل القمر الصناعى إلى موقع محدد أو مدار محدد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب