رمال الباطل ..

  • زيارات : 2,933
  • بتاريخ : 25-مايو 2012
  • كتب في : مقالات

رمال الباطل

عيادة طراد الشمري*

تقف عقيدتنا بين مطرقة التحريف وسندان اللامبالاة
في زمن كثرة فيه الفرق الضالة والعقائد المنحرفة التي تنخر في جسد أمتنا لتفسد عقولنا

أصبح من الواجب علينا نحن أهل السنة والجماعة التصدي لها ومحاولة كبح جماحها وقص جناحها
وتحذير الناس من خطرها وعظيم ضررها وكشف زيف معتقدها وإيضاح بطلانه

إنها فرق وطوائف تغلغلت في جسد أمتنا وزرعت بذور الرضا والقبول في نفوس الناس

وفي نفس الوقت تقوم بأنتزاع كل شجرة تقف في وجه تقدم رمال تحريفها المتحركة

إلى متى نقف عاجزين حتى عن مجرد البوح بمشاعرنا وإعلان خوفنا من تهالك عقيدتنا

إلى متى نقف متفرجين في أنتظار أن تنهار عقيدتنا وكأن الأمر برمته لايعنينا ولايعني لنا شيئا

هل سنكتفي بالقول لمن يريد تحريف وهدم عقيدتنا (( للعقيدة رب يحميها ))

كما قالت قريش لأبرهة الحبشي عندما جاء ليهدم الكعبة (( للبيت رب يحميه ))

ونقف جانبا مكتوفي الأيدي ملجمي الألسن بلا حراك لانبالي بشئ
إن عقيدتنا صخرة نزفت عليها جراح الأنبياء الأبرار
إن عقيدتنا صخرة تمزقت على وجهها أشلاء الصحابة من مهاجرين وأنصار
إن عقيدتنا صخرة تلطخت بدماء الشهداء الأطهار
إن عقيدتنا صخرة سالت عليها دموع العباد الأخيار
إن عقيدتنا صخرة كسرت جبروت الطغاة وهشمت عمائم الغلاة
يجب أن نعلم أننا حماة العقيدة
فلنقف في وجه فيلة الضلال ورمال الباطل

* كاتب معروف

تعليق واحد على: رمال الباطل ..

  1. 1
    ثويني

    استاذي الفاضل عيادة طراد كلام رائع
    وتشخيص دقيق للواقع
    للاسف هذا واقعنا
    نسال الله ان يهيئ للأمة من يوقضها من سباتها
    ويحمي عقيدتها

    بارك الله في قلمك وفكرك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب