رفع بيانات “المتعاونين” مع “الهيئة” لـ”الجهات الأمنية”

  • زيارات : 231
  • بتاريخ : 4-أكتوبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أوضحت مصادر مطلعة في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن قرار منع المتعاونين من العمل داخل الهيئات يتضمن توجيها صريحا بالرفع بمن تثبت مخالفته للقرار إلى الشرطة لتتولى بحكم اختصاصها التحقيق.

وجاءت هذه الإيضاحات، عقب ما تكشف من مشاركة متعاونين في “مطاردة اليوم الوطني” التي راح ضحيتها شقيقان في مقتبل العمر.

يأتي ذلك، في حين شيعت أسرة “القوس” ظهر أمس ابنهم سعود بعد 3 أيام من تشييع شقيقه ناصر الذي لقي حتفه على الفور في المطاردة، فيما توفي أخوه في مستشفى دلة متأثرا بالإصابات التي خلفتها المطاردة.

وأوضح شقيق الضحيتين سعد القوس أنه تم تشييع سعود لمثواه الأخير بعد الصلاة عليه في جامع الراجحي بالرياض، ليرقد إلى جانب شقيقه ناصر، الذي دفن قبل أيام في مقابر النسيم بالعاصمة، مبيناً أنهم في انتظار ما تقرره لجنة التحقيق، قائلاً “كلنا ثقة في إظهار الحقائق، ونقدم التعزية إلى قطاع الأمن في وفاة أحد رجاله سعود، تغمده الله بواسع رحمته”.

وقالت مصادر مقربة من العائلة بأن سعود القوس خضع للتشريح وتم أخذ عينات منه، قبل أن يتم السماح لأسرته بدفنه، مبينين أنه خضع للصفة التشريحية، وبانتظار نتائج العينات التي قد تستغرق المدة نفسها التي أجريت لشقيقه ناصر، التي قد تصل إلى نحو أسبوعين.

من جهة أخرى قالت مصادر مطلعة بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بأن قرار رئيس الهيئات الدكتور عبداللطيف آل الشيخ واضح بخصوص منع المطاردات وعدم قبول المتعاونين في الجهاز، ومن يخالف ذلك يتم الرفع به للشرطة مباشرة، لافتين إلى أن عمل أفراد الهيئة يخضع لموافقة جهات رسمية، قبل قبولهم في الجهاز، ومن يعمل متعاوناً بالجهاز دون موافقة رسمية يتم الرفع به مباشرة للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات الرسمية بحقه.

وفي السياق ذاته، أكد المحامي الدكتور سعد الوهيبي أنه في انتظار نتائج التحقيقات الأخيرة من لجنة إمارة منطقة الرياض ليتم استلام القضية، وأيضا بعد حصر الإرث من عائلة القوس، لافتاً إلى أنه ينتظر توكيله رسمياً في القضية، وهذا ما سيحدث بعد انتهاء إجراءات حصر الإرث من قبل أسرة الضحيتين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب