رفحاء: 23 قرية وهجرة ومركزا تجدد مطالبها بافتتاح قطاع صحي

رفحاء . عودة المهوس

ناشد أهالي محافظة رفحاء كبرى محافظات منطقة الحدود الشمالية التي يتبعها أكثر من 23 قرية وهجرة ومركزاً، وزارة الصحة بافتتاح قطاع صحي في المحافظة للتخفيف والتسهيل والتيسير على المواطنين من تكبد مسافة 600 كيلومتر من أجل مراجعة مديرية الشؤون الصحية في مدينة عرعر لإنهاء بعض الإجراءات الصحية.

يقول مقحم بن أحمد التمياط نائب رئيس لجنة التنمية الاجتماعية في محافظة رفحاء إن المطالبة بافتتاح قطاع صحي في المحافظة ليس وليد اليوم، لكن الفكرة تلوح منذ سنوات دون أن تلوح بارقة أمل في تنفيذها. ويضيف التمياط أن المواطن في محافظة رفحاء يتكبد الكثير من المشاق ويقطع مسافات طويلة إلى عرعر لإنهاء ما يريد من إجراءات صحية. ويضيف أن افتتاح القطاع في المحافظة سيساهم في تطوير الخدمة والرعاية الصحية المقدمة للمواطن من خلال المتابعة والمراقبة من قرب وكذا توفير الخدمات الصحية على أكمل وجه، كما يشير إلى أن افتتاح القطاع سيخدم الوزارة من خلال إعداد التقارير عن الخدمات الصحية للمواطن بشكل دقيق من خلال متابعتها عن قرب. وتمنى التمياط أن تجد مطالب الأهالي أذنا صاغية من وزارة الصحة وتستجيب لها للتخفيف والتسهيل على المواطن وتقديم الرعاية الصحية له بشكل أفضل.

المواطن مسلم المعكلي يؤكد على أهمية إيجاد قطاع صحي في محافظة رفحاء التي تعتبر أكبر محافظات منطقة الحدود الشمالية إضافة إلى ما يتبعها من مراكز وهجر وقرى، ويقول المعكلي إن وجود القطاع سيساهم في التسهيل على المواطن ويخفف المعاناة عنه بتقديم الخدمات عن قرب كما سيساهم القطاع في متابعة الخدمات الصحية في المستشفيات والمراكز الصحية عن قرب وتسجيل الملاحظات عليها والتي بلا شك ستصب في مصلحة الوطن والمواطن. ويضيف المعكلي أن وجود القطاع الصحي سيساهم في تقديم وتوفير ما تحتاج إليه المستشفيات والمراكز الصحية من نقص في الأدوات الصحية بكل يسر وسهولة بحكم القرب منها.

من جهته، أوضح لـ”الاقتصادية” الدكتور محمد الهبدان مدير عام الشؤون الصحية في منطقة الحدود الشمالية أن افتتاح قطاع صحي في محافظة رفحاء من اهتمامات المديرية وهو الآن تحت الدراسة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب