رفحاء: مستشفى مهجور منذ سنوات يجلب الأذى للأهالي

رفحاء . عودة المهوس 

أبدى مواطنون في محافظة رفحاء استياءهم من وضع مبنى مستشفى رفحاء القديم المهجور منذ سنوات، في ظل عدم تدخل وزارة الصحة في إزالته أو إيجاد حل آخر له يخدم أهالي المحافظة بدلا من جلب الأذى لهم بوضعه الحالي. المبنى وبحسب المواطنين أصبح مأوى للقطط والكلاب الضالة ومجمع للنفايات، حيث أعربوا عن تخوفهم من استخدامه من قبل ضعاف النفوس في أغراض غير مشروعة. وطالب الأهالي وزارة الصحة بالتدخل لوضع حل لهذا المبنى، ويقول خالد الشمرى أحد سكان حي المساعدية الذي يجاور مبنى مستشفى رفحاء القديم، إن المبنى جلب الأذى لأهالي الحي بعد أن أصبح مأوى للقطط والكلاب ومكانا لتكدس النفايات، كما أبدى الشمري تخوفه من أن يستخدم المبنى من قبل ضعاف النفوس في أغراض تسيء لأهالي المحافظة. المواطن سعد الحمد يقول إن المبنى شوه المظهر العام للمحافظة بوقوعه على طريق الشمال الدولي أحد أهم الطرق الدولية في المملكة. وطالب الحمد وزارة الصحة بالتدخل وإيجاد حل سريع للمبنى بدلا من تركه بوضعه الحالي بجلب الأذى وتشويه منظر المحافظة. ”الاقتصادية” اتجهت بالسؤال للدكتور محمد بن علي الهبدان مدير عام الشؤون الصحية في منطقة الحدود الشمالية عن أسباب عدم إزالة المبنى أو إيجاد حلول أخرى للحفاظ عليه، حيث أوضح أن هناك مشروعا قائما لتطوير مبنى مستشفى رفحاء القديم وهو في مراحله النهائية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب