رفحاء: شكاوى من مخاطر تحويلات الطريق الدولي وتأخر تنفيذه

رفحاء . عودة المهوس 

شكا سكان في رفحاء من المخاطر التي تسببها تحويلات صيانة الطريق الدولي الذي يمر بالمحافظة، وتأخر إنجازها، وهو ما سبب حوادث عديدة ذهب ضحيتها عدد من الأبرياء.

وطالب أهالي المحافظة الدكتور جبارة بن عيد الصريصري وزير النقل بالنظر لوضع الطريق الذي يشهد كثافة عالية، ويعد من أقدم الطرق في المملكة، ويفتقر إلى المواصفات والمتابعة. وشدد الأهالي على أهمية متابعة الشركات المنفذة لإصلاحات الطريق مبدين استغرابهم من السكوت عن مثل هذه الشركات التي تلحق الضرر بالوطن والمواطن من خلال تأخيرها في إنجاز مثل هذه المشاريع الحيوية، وطالبوا بمعاقبة هذه الشركات أو تسليم هذه المشاريع لشركات قادرة على إنجازها. يأتي ذلك في الوقت الذي أوضح فيه لـ ”الاقتصادية” عياد المعيلي مدير مستشفى محافظة رفحاء المركزي، أن حوادث الطرق تسببت خلال العام 1432هـ في وفاة وإصابة 776 شخصا من مختلف الجنسيات.

وقال المعيلي إن مستشفى محافظة رفحاء المركزي استقبل خلال عام 1432هـ 725 شخصا مصابا جراء الحوادث المرورية، فيما بلغ عدد الوفيات 50 شخصا على الأقل، مبينا أن أغلب الحوادث تقع أيام الإجازات حيث يرتفع عدد مستخدمي الطريق الدولي. وأشار المعيلي أن وقوع محافظة رفحاء على أهم الطرق الدولية التي تكون عليه حركة السير كثيفة جدا على مدار 24 ساعة يدفع المستشفى لأن يكون في حالة استعداد تام وتأهب على مدار ساعة تحسبا لوقوع أي حادث.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب