رفحاء تشكو من قلة الرحلات وصغر الطائرات وطول مدة الانتظار

رفحاء اليوم . عيادة الجنيدي : لا يزال المواطنون بمحافظة رفحاء على الحدود الشمالية يتذمرون من شح الرحلات الجوية من المحافظة إلى الرياض “9 رحلات فقط في الأسبوع”، وكذلك عدم وجود رحلات مباشرة من رفحاء إلى جدة والتي توقفت منذ سنوات دون مبرر على الرغم من ازدياد عدد الركاب بشكل مستمر.

وناشد أهالي المحافظة صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن محمد رئيس هيئة الطيران المدني ومسؤولي الخطوط الجوية العربية السعودية التدخل السريع لحل معاناتهم لتدعيم المحافظة بالمزيد من الرحلات، التي تعتبر بعيدة عن المدن الرئيسية مثل الرياض وجدة مما يصعب على الأهالي السفر براً من أجل إنجاز أعمال لا تستغرق أكثر من يومين، بالإضافة للسفر المتكرر لهيئة التدريس بفرع جامعة الحدود الشمالية، والقطاعات العسكرية والطلاب والأهالي.

وأكد عبدالله الشمري على شدة معاناة المواطنين من عدم وجود حجز على رحلات الرياض حيث يضطر المسافرون إلى الرياض للانتظار أكثر من أسبوعين، وأن جميع المواطنين يتطلعون لحل مشاكل الطيران في المحافظة، خاصة وأن النقل الجوي يعد الوسيلة الوحيدة تقريبا للوصول للرياض وجدة نظراً لبعد المسافة.

من جهته أشار عبدالعزيز العويد إلى أن الخطوط السعودية لم تراع الزيادة الكبيرة في عدد السكان ووجود الجامعة والقطاعات العسكرية، يقابله المسافات البعيدة بين المحافظة والمدن الرئيسية مما جعل البعض من كبار السن والنساء وحتى الصغار يلجأون إلى النقل الجماعي وسيارات الأجرة رغم عدم تحملهم تعب السفر الطويل جداً بالسيارة، لكنهم يجبرون للحاق بمواعيدهم في المستشفيات وبعض الوزارات وغيرها من الأعمال.

ويأمل الأهالي من الناقل الوطني على استحضارها لواجبها الوطني بزيادة عدد الرحلات، خاصة وأن الأهالي يعانون منذ مدة من شح الرحلات وصعوبة إيجاد مقاعد متوفرة عند الحجز، مع ما تشهد المحافظة من تزايد أعداد السكان والطلب المتزايد على السفر والتنقل الجوي، مكررين الأمل بأن تكون هناك زيادات مستمرة لعدد الرحلات وكذلك إضافة محطات جديدة. إلى جانب ذلك أيضا شكوى عدد من المسافرون من مبنى المطار لكون المبنى أصبح صغيراً ويحتاج إلى توسعة وصالات، كما يفتقد للعديد من الخدمات الضرورية ومنها ضيق الصالة الخاصة بالمسافرين، وضعف الخدمات الضرورية المقدمة في بوفيه المطار وملحقاتها وأشياء أخرى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب