رسالة إلى بلدية رفحاء والمجلس البلدي

  • زيارات : 1,556
  • بتاريخ : 31-مارس 2012
  • كتب في : مقالات

رسالة إلى بلدية رفحاء والمجلس البلدي

فهد خلف أبو هنيدي*

مع كامل الاحترام والتقدير والمحبة للإخوة في بلدية رفحاء ومجلسها البلدي ، وكامل المواسات والتعزية لأهالي رفحاء .
الإخوة في المجلس البلدي أريد أنْ أنقل لكم كلاماً ليس مني فحسب ، وضمائرُ أنفسِكم تؤمنُ بهذا وتصدقه .
وهو أنكم لم تعملوا شيئاً سِوَى الإنجازات اليسيرة ، كنتم في أيام الانتخابات قد بَهْرَجْتُم اللوحات الإعلانية بشعارات تخدم البلد وأهله ، وهذه أمانة قدِ التصقت في أعناقكم .
بعد الفوز لم نرَ منكم إلّا ( في الجلسة الماضية طالب المجلس وبالإجماع بكذا وكذا و . و . و !!!!! )
و في الحقيقة هو حبر على ورق .
شوارع متكسرة ، مطبات بَشِعَة ، وأَرْصِفَة مرتفعة ، ومنح متوقفة ، منتزهات مُتَّسِخَة ، ومقاولين متلاعبين إلاّ ما رحم ربي وقليل ما هم .
في كل يوم نرى سيارة ( ركبتها مكسورة ) أو ( أذرعتها مَفْلُوته ) ، المرضى وخاصة من كبار السن يشتكون إلى الله ويرفعون أيديهم على الظالم والساكت عنه ، النساء الحُمَّل كدنْ أنْ يُسْقطِنَ أطفالهنَّ الذين في أَرْحَامِهنَّ ، لتعلموا أن حديث المجالس عن الشوارع وتعاستها ، وحفرياتها ( المُعَمّرة ) ، وسوءِ سَفْلَتَتِها ، ترى التّعَرُّجات كأنَّك تسيرُ على أمواجٍ أشبه بأمواج المحيطات ، كطريق الأمير نايف ، وهناك مَنْ يسمي هذا الطريق برَدْمَيّة نايف .
قروض عقارية أوقفوها أصحابُها بسبب ارتفاع أسعار الأراضي لتوقف المنح ، ثم تقولوا لنا المقاول لم يُسَفلت المخطط إلى الآن ، أو يريد أن يبدأ ، كل هذه أعذار لا وجه لها إنْ تركنا الـمُـجَملات على طبق من الحق والصدع به ، وصلت قيمة الأراضي ما يقارب إقامة دور كامل فأكثر ، هذا إنْ أخذنا بحسبان قيمة أقل أرض في المحافظة بسبعين ألف ريال ، وإلا فهناك أراضي وصلت أقيامها فوق المائة ألف ريال .
ثم إن المجلس البلدي قبل أن يخاطبوا الرئاسة العامة للطيران المدني بنقل المطار عن رصِّ أساسه ، ووضع مخطط في مكانه ، وفريق العمل الذي سوف يتم تكوينهم كفرقة من بعض أعضاء المجلس البلدي ليتولون متابعة عرض المعوقات العمرانية على ولاة الأمر وزيارة أمير المنطقة لدعم مطالبة المجلس لضم تلك الأراضي للبلدية أرض المطار والحرس الوطني ، أقول لكم أنتم لم تتابعوا توزيع المخطط المتعثر الحالي فضلاً عن مطالبة مخطط جديد تباهون بتوزيعه مستقبلاً ، ثم إنَّ محاربة المعوقات العمرانية موجودة من قريب قبل أنْ تذوقوا عناءَ السفر بحثاً عن حلٍ لهذه المشكلة .

* معلم

2 تعليقين على: رسالة إلى بلدية رفحاء والمجلس البلدي

  1. 1
    ابوجوري

    بارك الله فيك استاذ فهد . ووفق الله اعضاء المجلس الكرام لمايحب ويرضى
    لكن ارى ان مسألة نقد المجلس البلدي ليس بالموضوع الجديد
    فقد كتب الكثير عنه اتمنى لوطرح الموضوع بشكل جديد مثل طرح الافكار والمقترحات على المجلس البلدي
    وكذلك معرفة حدود صلاحيات اعضاء المجلس البلدي
    والاهم المعوقات التي تواجة المجلس وتعيقة عن اداء بعض المهام وتوعية المجتمع بالتعاون مع منجزات المجلس وليس العبث بها
    ليكون الجميع على دراية بمايدور في المجلس وان لانركز على النقد فقط عند طرح اي موضوع عن المجلس وان كنت من المؤيدين والمؤمنين بالنقد واهدافة وفوائدة

  2. 2
    فهد خلف أبو هنيدي

    معذرةً عن الخطأين لأنهما سقطا سهواً
    ولم أَرْمَقْهُمَا أثناء المراجعة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب