رحيمي يؤكد : نور ورفاقه رحلوا فاشلين والشباب سيُعيد أمجاد الاتحاد

رفحاء اليوم . متابعات : أكد مدني رحيمي عضو شرف نادي الاتحاد أن الفريق يسير بخطى ثابته نحو تحقيق اللقب بعروض ونتائج مميزة أعادت للأذهان قوة وصلابة النمور في كل البطولات وأكد أن هذا الفريق شاب وطموح يحمل على عاتقه الدفاع عن الكيان في الأعوام المقبلة، لافتا إلى أن الشرفيين كمحبين أبدوا سعادتهم بتصفية الإدارة للاعبين المستهلكين وسلخ جلد فريقها.

وقال رحيمي : ” نشكر إدارة النادي برئاسة محمد الفايز على الفرصة التي أعطتها لهؤلاء اللاعبين لإثبات وجودهم، ونحن كشرفيين نشجع على ذلك، وكنا نطالب به من فترة ماضية، ونحمد الله ونشكره على هذا الجيل الطموح”.

وأضاف قائلاً ” في حالة إحراز اللقب فهذا شيء مفرح لنا، ولكن في حالة الخسارة أمام الفتح في مباراة الإياب أو الخسارة في النهائي في حالة التأهل فلا يعني أنهم فاشلون كلاعبين، بل بالعكس، بطولة الاتحاد في الموسم الحالي هم اللاعبون الشباب أنفسهم، والدليل على ذلك أن جمهور الاتحاد الكبير ”العاشق للأصفر والأسود” حزنوا كثيرا على طريقة إبعاد محمد نور وزملائه وعملوا ضجة في النادي رغم فشل اللاعبين في تحقيق نتائج جيدة ، ولكن بعد بروز هؤلاء الشباب والمواهب انعكس ذلك كثيرا على الجماهير، حيث إنهم حضروا مباراة الفتح الماضية بشكل كبير وهتفوا كثيرا للمواهب القادمة للكرة السعودية، وأصبح لديهم آمال كبيرة تعقد على هذا الفريق مستقبلا”.

وأوصى رحيمي الجماهير بعدم الضغط عليهم بتحقيق لقب كأس الأبطال، مطالبا إياهم بتأجيل إحراز البطولات بدءا من الموسم المقبل، مضيفا ”خسارة بطولة لا تعني نهاية المطاف، ولاعبو الاتحاد الكبار الذين رحلوا قد خسروا وفشلوا في مباريات وليست مباراة”.

ونبه إدارة النادي لضرورة تدعيم الفريق الحالي باللاعب الأجنبي المفيد الذي لا بد أن يكون عالميا ومستواه عاليا، مطالبا إياها بتسريح اللاعبين الحاليين، والتعاقد مع مدرب قدير غير المدرب الإسباني بينات الذي تم الاستعانة به من الفريق الأولمبي بعد إقالة مواطنه راؤول كانيدا، حيث تمسك برأيه فيه، بقوله ”مدرب جيد ولكن يجب إعادته من حيث أتى إلى الفريق الأولمبي”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب